.

أعياد ميلادتعـــــارفخــــاص

 

مغرب الأربعاء : 18 من سبتمبر 2008
بصالة الاستقبال الرئيسة برئاسة الوزراء النمساوية
برعاية المستشار الإتحادى النمساوي (رئيس الوزراء) :

د. ألفريد جوزينبور

حضره : ممثلو لمسلمي النمسا
             ممثلو الطوائف الدينية الرئيسة فى النمسا

 
<<اضغط علي الصورة للتكبير أو الطبع>>



اضغط هنا للتكبير

للعام الثانى على التوالي
يتجمع مسلمو النمسا
فى بهو الاستقبال
بدار الحكومة النمساوية



اضغط هنا للتكبير

أقيمت صلاة المغرب فى
مكتب المستشار النمساوي الشهير
د. برونو كرياسكى
الذى جهز ليصلح  للصلاة



اضغط هنا للتكبير

د.م . محمد حسن
(المهتم بشئون المساجين) يتحدث إلى
الشيخ محمد شحاتة .. بينما
الإعلامي رمضان إسماعيل
يرفع درجة الاستعداد للحالة القصوي
د. وليد عبد الرحمن

بالزى الوطني السوداني .. يتابع



اضغط هنا للتكبير

باقة ورود عربية



اضغط هنا للتكبير

يارب
تنتهي كلمات الترحيب و التوعية ؟



اضغط هنا للتكبير

الحضور الكريم فى أحد الصالات الجانبية يستمع عبر الإذاعة الداخلية



اضغط هنا للتكبير الحضور


اضغط هنا للتكبير المستشار النمساوي
رئيس الحكومة
د. ألفريد جوزينبور

يرحب بالحضور



اضغط هنا للتكبير المسئول الإعلامي 
الهيئة الدينية الإسلامية فى النمسا
آمنة بغجاتى

كلمة شكر



اضغط هنا للتكبير

م. عمر الراوى
كلمة قصير ينهيها بالبشرة :
( .. .. و البشرة السعيدة الثانية أنه : بعد أن تنتهي كلمتي سيقدم لحضراتكم طعام الإفطار)



اضغط هنا للتكبير الجنود متأهبون


اضغط هنا للتكبير عندما يضحك د. أحمد جاويش
من القلب .. تستشعر مدى طيبة قلبه
أتحدى من يزعم عكس ذلك


اضغط هنا للتكبير د. ألفريد جوزينبور
حديث
للتليفزيون النمساوي  ÖRF

الأهلاوي خالد الحداد .. يتابع
د. مصطفى إسماعيل .. يبتسم



اضغط هنا للتكبير مروة
أجمل وجه فى الحفل

أول تونسية تشرف مكتب رئيس الحكومة النمساوية بما تمتلكه من وجه طيب جميل

بصحبة والدها الفاضل
عبد القادر بن عمر



اضغط هنا للتكبير السياسي الشاب
فخر الدين أسامة الغرباوى
 
حديث عن الانتخابات البرلمانية 2008
يشرح كيفية احتساب الصوت الإنتخابى لصالح عرب & مسلمي النمسا .
 
كتابة Al- Rawi & علامة X أمام SPÖ


احتفال الحكومة النمساوية برمضان المعظم 1429 هـ

 

تجمع الحضور الذى مثل باقة من الزهور البشرية .. جمعت للنمسا من كل أنحاء المعمورة .. اشتركت جميعا  فى كلمة التوحيد :

لا إله إلا الله محمدا رسول الله

عادة .. المستشار الباردة
قام باستقبال الضيوف بعض موظفي قصر الاستشارية النمساوية .
بينما كان يتوجب على المستشار النمساوي أن يكون فى شرف استقبال ضيوفه من مسلمى النمسا .

تجمع مسلمى النمسا فى صالة الاستقبال .

اضغط هنا .. للتكبيربينما استقبل المستشار النمساوي فى مكتبة .. أعضاءا من الهيئة الدينية الإسلامية الرسمية فى النمسا و رهطا من رجال الدين يمثلون بعض الكنائس الشرقية التى لها أقليات تعيش فى النمسا .

رفع آذان المغرب .. و أقيمت صلاة المغرب على دفعات بالمكتب التاريخي للمستشار النمساوي الشهير د. برونو كرياسكى .

شغل الأخوة المسلمون الذين لم يشاركوا فى الصلاة أماكنهم .. بينما توافد عليهم كل من أدى صلاته طبقا لقائمة تحدد مكان جلوس كل ضيف .

طبعا ماج الكل .. و لكن سرعان ما انتظمت الأمور و استقل كلا مكانا بيسر .

و رغم إحتياطات الأمن على بوابة المقر الرئيسة إلا أنه قد استطاع رهطا من الأخوة ..الاختراق إلى الحفل بدون دعوة .
الأمر الذى قد يضع صاحبة و يضعنا معه فى شئ من حرج .

دخل القاعة الرئيسة للحفل المستشار د. الفريد جوزينبور .. متجها إلى الميكرفون مرحبا بالجميع مهنئا بشهر رمضان الفضيل .. شاكرا كل الطوائف الدينية الشرقية من خلال قائمة أعدت له .

قامت الأخت آمنة بغجاتى  .. بإلقاء كلمة شكر .
أهم ما ورد فى كلمتها هو حث مسلمى النمسا على الذهاب إلى صناديق الانتخاب لاختيار العناصر الطيبة التى تخدم و ترتقي بالمصالح النمساوية و التى تتحقق بنبذ العنصرية .. و عدم تعمد إهانة الآخر .

ثم تقدم م. عمر الراوى .. بإلقاء كلمة شكر للمستشار و موظفى القصر و كل من ساهم فى إخراج الحفل .
كما تقدم بالشكر لمسلمى النمسا على الحضور  .
و أكد على ضرورة أن نختار أعضاء البرلمان النمساوي و الحكومة .. بأنفسنا .. و لتحقيق ذلك يجب أن نتعامل بإيجابية .. يحققها الذهاب إلى أماكن الانتخاب .

انتهت كلمة م. عمر الراوى .. بالدعوة إلى تقديم طعام الإفطار الرمضاني .

التقطت الصور التذكارية مع المستشار د. الفريد جوزينبور  الذى سيغادر قصر الاستشارية .. بعد الاتفاق على الحكومة النمساوية الجديدة التى ستحددها الانتخابات البرلمانية التى ستجرى يوم الأحد : 28 من سبتمبر 2008 .

سوف يذكر التاريخ للمستشار النمساوي  د. ألفريد جوزينبور .. أنه أول مستشار يستضيف مسلمى النمسا بود قلبي .. و إحساس راقي بالتاريخ و المسيرة الإنسانية .
 

مع تحيات

أيمن وهدان


عدسة (أبجديا) :خالد الحداد