السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
النمسـا اليـوممفكـــــرةخدمات & طوارئ النمسـا الوطـنإخترنـا لكإعلانــــــاتحـوار صـريحمجتمــــــعهيئة التحـريرمواقع إلكترونيةتواصـــل
 
 

بسم الله الرحمن الرحيم
إعلان نـــدوة

نتشرف بدعوة سيادتكم لحضور الندوة المقامة بالمسجد بعنوان:

الطلاقُ حلًّا أم ْ مُشكِلة .. رؤيةٌ من مَنظور الشَّرع والقَانُون

تتناول الندوة إبراز قضية الطلاق من جانبيها الشرعي والقانوي وكيف أن الشرع الحنيف أحل الطلاق لمنع التعايش المكره بين كلا الزوجين ولكن البعض يتخذ من ذلك ذريعة لسلب الحقوق والحريات بدعاوي كثيرة ..
ومما لا شك أن الطلاق أصبح يشكل في مجتمعنا اليوم ظاهرة غريبة أفردت لها وسائل الإعلام المختلفة المساحات الواسعة للخوض في تفاصيلها وإظهار جوانبها ولا سيما في التحايل على الشرع أو القانون من قبل البعض ..
والشرع الحنيف والقانون القويم يضعان كلا الطرفين فى مواقع المسؤلية التى ينبغي أن تراعي جوانبها وتؤدي واجباتها وحقوقها .. سواء كانت مادية أو أخلاقية أو أدبية ..
يحاضر في هذه الندوة السيد الأستاذ:

ماجستر / عماد الجمل
المحامي و عضو اتحاد القانونيين العرب

ويقدم لها فضيلة
الشيخ / أحمد نصَّار
إمام وخطيب المسجد

وتقام إن شاء الله تعالى يوم السبت القادم : 23/11/2019م
بعد صلاة العشاء مباشرة في تمام الساعة السابعة مساءً

الدعوة عامة .. ويوجد مكان للنساء والأطفال
بمقر المسجد على العنوان التالي:

Preysinggasse 34, Wien 1150

الدعوة عامة .. ويوجد مكان للنساء والأطفال

 

بسم الله الرحمن الرحيم
إعلان ندوة دينية

نتشرف بدعوة سيادتكم لحضور الندوة الدينية المقامة بالمسجد بعنوان:

نَبيُّنَا حَيٌّ فِي قُلُوبنا

تتناول الندوة المعاني السامية التي ينبغي أن تكون في قلوب المسلمين عامة والمؤمنين خاصة تجاه نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم بالصورة المشروعة بعيدا عن الإفراط والتفريط .
كما يجب أن تترجم هذه المعاني وهذا الحب لنبينا صلى الله عليه وسلم إلى سلوك وأفعال يتحلى بها المسلم اتباعا لنبيه الكريم ومرضاة لله رب العالمين وهديا قيما لهذا الدين العظيم .
يحاضر في هذه الندوة فضيلة الشيخ

د/ أحمـــد نصَّـــار
إمام وخطيب المسجد

وتقام إن شاء الله تعالى يوم السبت القادم : 9/11/2019م
بعد صلاة العشاء مباشرة في تمام الساعة السابعة مساءً
بمقر المسجد على العنوان التالي:

Preysinggasse 34, Wien 1150

الدعوة عامة .. ويوجد مكان للنساء والأطفال

 

بسم الله الرحمن الرحيم
إعلان ندوة دينية

نتشرف بدعوة سيادتكم لحضور الندوة الدينية المقامة بالمسجد بعنوان:

( الهجـرةُ إِلى الله تَعالى .. الحَـجُّ أُنمـوذجًــا )

تتناول الندوة المعنى الحقيقي لمفهوم الهجرة والتخلص من شوائب النفس البشرية مما تعلق بها من الشهوات والملذًّات وتنقية القلب من الشبهات وتخليصه من أنانية الذات في طريقه وسلوكه إلى رب العالمين سبحانه وتعالى .
فإذا كانت الهجرة المادية تجب في بعض الأحوال، فإن الهجرة الشعورية واجبة على كل حال وفي كل حين؛ لأنها تتعلق بهجر ما لا يرضي الله تعالى، وهي قائمة إلى أن تقوم الساعة ..
وهي هجرة تتضمن (من) و (إلى) فيهاجر بقلبه من محبة غير الله إلى محبته، ومن عبودية غيره إلى عبوديته، ومن خوف غيره ورجائه والتوكل عليه إلى خوف الله ورجائه والتوكل عليه، ومن دعاء غيره وسؤاله والخضوع له والذل والاستكانة له إلى دعائه وسؤاله والخضوع له والذل له والاستكانة له، وهذا بعينه معنى الفرار إليه قال تعالى: {فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ}..

يحاضر في هذه الندوة فضيلة الشيخ د/ أحمـــد نصَّـــار
إمام وخطيب المسجد

وتقام إن شاء الله تعالى
 يوم السبت القادم : 12/10/2019م
بعد صلاة العشاء مباشرة في تمام الساعة الثامنة مساءً
بمقر المسجد على العنوان التالي:

Preysinggasse 34, Wien 1150

الدعوة عامة .. ويوجد مكان للنساء والأطفال

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه أجمعين .
السادة الكرام في كل مكان :
تحية طيبة وبعد ،،،
كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم شهر البر والإحسان والخيرات.
نحيطكم علما أننا باقون على العهد كما عاهدتمونا في مسجد الفتح نقوم بإفطار الصائمين بوجبات ٥ نجوم .. ويفطر يوميا بالمسجد يوميا قرابة المائة شخص من مختلف الجنسيات والأعمار .
كما نأمل بتعاونكم معنا كما عاهدناكم في المساهمة في الحفاظ على مائدة الرحمن بالمسجد ودعمكم المتواصل لنا ..
كما نقبل التبرعات العينية والمادية على مدار الساعة طوال الشهر الفضيل.
ولمزيد من المعلومات والتواصل:
يمكنكم الحضور إلى مقر المسجد في العنوان التالي:

Praeysinggasse 34/6-1
Wien 1150

أو التبرع علي حساب المسجد رقم :

AT70 1200 0100 2509 4995

أو الاتصال بالأرقام التالية

+43676 9168569
+4368181105816

تقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم بخير،،

بسم الله الرحمن الرحيم
(( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ))

 ندوة دينية

نتشرف بدعوة سيادتكم لحضور الندوة الدينية المقامة بالمسجد بعنوان:

( الإسراء والمعراج .. المعنى والرسالة )

تتناول الندوة ذكري رحلة الإسراء والمعراج ففيها انتقل صاحب المقام الرفيع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من وطن إلى وطن، بينهما البون الفسيح الشاسع من حيث الشكل والموضوع: كانت من وطن الحس إلى وطن المعنى، من وطن الظلام إلى وطن النور، وما بين مواقف ومواقف، وأزمان وأماكن، ومقامات وأحوال، يتلقى دروسا عملية، ومواقف تربوية، ومشاهد أممية، ومشاعر إيمانية، ومنح إلهية ، وتجليات نورانية، تَرسخَ فيها منزلة الإحسان والقرب من الله رب العالمين .
يحاضر في هذه الندوة

فضيلة الشيخ د/ أحمـد نصـــار
إمام وخطيب المسجد

وتقام إن شاء الله يوم السبت القادم : 6/4/2019م بعد صلاة العشاء مباشرة في تمام الساعة التاسعة مساءً بمقر المسجد .
الدعوة عامة .. يوجد مكان للنساء والأطفال..

ندوة دينية
( هَـلـُــــمَّ إلى الصَّــــلاة )
دعوة عامة

تتناول الندوة بيان أهمية الصلاة في حياتنا وأثرها على سلوك الفرد والنشء من الشباب والفتيات، فإن الصلاةَ هي الركنُ الثَّاني من أركانِ الإسلام تلي الشَّهادتين وقد فُرضت على رسولِ الله صلى الله عليه وسلمَ ليلة الإسراءِ والمعراج ، وهي الصلةُ بين العبد وربِّه يسرع إليها المؤمنُ محبةً في الاتصال ورغبةً في المُناجاةِ مع ربَّه وخالقه سبحانه، فهي نُورٌ للقلوب وتزكية للنفوس ، وتمحو الذُّنوب وتُكفِّرُ الخطايا وترفعُ الدَّرجات وتسْمو بها الأرواحُ في السِّلوك إلى ربِّ العالمين .
فالصَّلاة لأهل الإيمان كالمَاءِ للزَّرع يصلُ إلى الجذْعِ ليُغذِّيَ الأغصانَ ويرويها، وتنضجُ به الأوراق والثمار، ومن خير الثِّمار ما ذكرهُ الله تعالى في قوله:

( وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ )
سورة العنكبوت آية رقم(45)

الصلاة محطَّاتٌ خَمسٌ روحيةٌ، يقف فيها العبدُ بين يدي الله عز وجل؛ ليتذكَّرَ ما فاتهُ من يومه وما عمل فيه ويُقدم بياناً بالسَّاعات التي أمضاها، هل كانت في رضا الله سبحانه وتعالى فليستمر على ذلك، أو كانت مما يغضب الله سبحانه وتعالى ليتوبَ منها، ويُعطي العهدَ على عدم العودة إليها ويُشهد الله على ذلك .

يحاضر في هذه الندوة

فضيلة الشيخ د/ أحمد نصار
إمام وخطيب مسجد الفتح بفيينا.

وتقام إن شاء الله يوم السبت القادم : 9/2/2019م بعد صلاة العشاء مباشرة
في تمام الساعة السادسة والنصف مساءً بمقر المسجد بالحي الخامس عشر- فيينا على العنوان التالي:
Preysinggasse34
Wien 1150
الدعوة عامة .. يوجد مكان للنساء والأطفال
وجزاكم الله خيرا

ندوة دينية
( الهدي والنور من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم )

تتناول الندوة الخط البياني التي مرت به حياة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من قبل مولده بمكة المكرمة وحتى وفاته بالمدينة المنورة في العام الحادي عشر بعد الهجرة مع بيان أثر هذه المواقف على شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وكذلك أثرها على الدعوة الإسلامية في الماضي والحاضر والمستقبل .
يحاضر في هذه الندوة فضيلة الشيخ الدكتور/ أحمد نصار
إمام وخطيب المسجد .

وستقام إن شاء الله يوم السبت القادم ٢٠١٨/١١/١٧م بعد صلاة العشاء
مباشرة في تمام الساعة السادسة والنصف بتوقيت مدينة فيينا .

يسعدنا حضوركم بمسجد الفتح في الحى الخامس عشر على العنوان التالي :
Preysinggasse34, Wien1150
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ندوة دينية
بعنوان
تأملات أخلاقية في قوله تعالى :
{ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِين َ}

تتناول الندوة المعاني النبيلة والمكارم الفضيلة للآية الكريمة خاصة
في المعاملات بين الناس وأثرها في اصلاح المجتمعات على أساس من الود والتسامح والاحترام
المتبادل ولا سيما حين تطغي المادة فى التعامل مع الناس والمعاملة بالمثل
ورد الإساة بالإساة وينصرفون عن التسامح والعفو عند المقدرة
وغير ذلك من الأمور التي تؤلف بين القلوب .
يحاضر في هذه الندوة فضيلة الشيخ

د/ أحمد نصار
إمام وخطيب مسجد الفتح بفيينا

وتقام إن شاء الله يوم السبت القادم ٢٠١٨/١٠/٢٧م بعد صلاة العشاء مباشرة
فى تمام الساعة الثامنة تقريبا
وذلك بمقر مسجد الفتح
فى الحى الخامس عشر على العنوان التالي : Preysinggasse34 Wien 1150

بسم الله الرحمن الرحيم
إعلان
ندوة دينية

يتشرف مركز ومسجد الفتح بالحي الخامس عشر - فيينا

بدعوة سيادتكم لحضور الندوة الدينية المقامة بالمسجد بعنوان:

( شرح مناسك الحج والعمرة .. بين الحكم والمقاصد )

وتهدف الندوة التي يحاضر فيها الدكتور / أحمد السيد نصار إمام المركز .. إلى بيان وشرح مناسك الحج والعمرة للمسلمين عامة وللسادة الراغبين بأداء فريضة الحج هذا العام خاصة وهم على وشك الذهاب إلي الأراضي المقدسة في هذه الأيام .. كما تبين الأحكام المتعلقة بأحكام الحج والعمرة ومناسكها .. وبيان الحكمة الشرعية لكل منها والمقصد الذي من أجله فرض الله الحج على المستطيع وشرعة المناسك لهذه الأمة الخاتمة كما تتطرق الندوة لآداب زيارة النبي المصطفي صلى الله عليه وسلم ومسجده الشريف .

تنعقد الندوة إن شاء الله تعالى يوم السبت الموافق٢٨/٧/٢٠١٨م وذلك بعد صلاة المغرب مباشرة في تمام الساعة الثامنة والنصف تقريبا .
سائلين الله تعالى أن ييسر الحج والعمرة لكافة المسلمين وأن يجعله تعالي حجا مبرورا وعملا مبرورا ..

والله ولي التوفيق

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أولا : كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم شهر الخيرات ..
ثانيا : نحيطكم علما أننا باقون على العهد كما عهدتمونا فى مسجد الفتح نقوم بإفطار الصائمين بوجبات ٥ نجوم .. ويفطر يوميا بالمسجد يوميا قرابة المائة شخص من مختلف الجنسيات ..
ثالثا : نأمل بتعاونكم معنا كما عهدناكم فى المساهمة فى الحفاظ على مائدة الرحمن بالمسجد ودعمكم المتواصل لنا ..
نقبل التبرعات العينية والمادية على مدار الساعة طوال الشهر الفضيل ..
ولمزيد من المعلومات والتواصل يمكنكم الحضور الى مقر المسجد

Praeysinggasse 34/6-1
1150 Wien

أو الاتصال بالأرقام التالية :

+436769168569
+4368181105816

وكل عام وأنتم بخير ..

إسراء الأبدان ومعراج الجَنَان

يتشرف مسجد الفتح بالحي الخامس عشر - فيينا بدعوة سيادتكم لحضور الندوة الدينية التي يقيمها المسجد بعنوان:

( إسراء الأبدان ومعراج الجَنَان )

وذلك ضمن احتفالات الأمة الإسلامية بذكري الإسراء والمعراج برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
واستخلاص الدروس المستفادة من هذه الرحلة المباركة وأثرها على الأمة الإسلامية في شحذ الهمم وشد الرحال إلي رحاب رب العالمين ..
يحاضر في هذه الندوة فضيلة الدكتور/ أحمد نصار إمام وخطيب المسجد

وذلك يوم السبت الموافق ١٤/٤/٢٠١٨م بعد الصلاة العشاء مباشرة
في تمام الساعة التاسعة مساء

وكل عام وأنتم بخير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذنا الكريم أيمن وهدان

كل عام وحضراتك والأسرة الكريمة بخير و صحة وسعادة
أرجو من سيادتكم التكرم بالإعلان عن

ندوة دينية بعنوان
( القدس .. اطلالة شرعية فى المكان والمكانة )

تتناول الندوة
نظرات شرعية في منزلة ومكانة المسجد الأقصي والبقعة المباركة من الأرض المقدسة وواجب المسلمين خاصة والإنسانية عامة تجاه المسجد الأقصي والمرابطين المقدسيين على أعتابه ..

يحاضر فيها فضيلة الشيخ د/أحمد نصار

إمام وخطيب مسجد الفتح بفيينا وستقام إن شاء الله يوم السبت القادم ٢٠١٧/١٢/٣٠م بعد صلاة العشاء مباشرة فى تمام الساعة السابعة وذلك بمسجد الفتح فى الحى الخامس عشر

وجزاكم الله خيرا

ندوة دينية بعنوان
(
مولد نبي .. أم ميلاد أمة )
تتناول الندوة

ألوان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بين الواقع والمأمول والعلاقة بين مولد النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين فى الماضي والحاضر

يحاضر فيها فضيلة الشيخ د/أحمد نصار
إمام وخطيب مسجد الفتح وستقام إن شاء الله

يوم السبت القادم ٢٠١٧/١١/٢٥م بعد صلاة العشاء مباشرة فى تمام الساعة السابعة
وذلك بمسجد الفتح فى الحى الخامس عشر
وجزاكم الله خيرا

الإعلان
ندوة دينية
الرقية الشرعية .. بين الراقي والرقية
(تتناول الندوة الرقية الشرعية من حيث أهدافها وشروطها وكيفيتها وبعض الأحكام المتعلقة بها

يحاضر فيها فضيلة الشيخ

د. أحمد نصار
إمام وخطيب مسجد الفتح

وستقام إن شاء الله يوم السبت القادم ٢٠١٧/١٠/٢١م
بعد صلاة العشاء مباشرة فى تمام الساعة السابعة والنصف تقريبا
وذلك بمسجد الفتح فى الحى الخامس عشر

الرئيسية » أخبار الجاليات » مناقشة رسالة الماجستير لإمام وخطيب مسجد الفتح بفيينا .. النمسا

مناقشة رسالة الماجستير لإمام وخطيب مسجد الفتح بفيينا .. النمسا
في أخبار الجاليات 15 أغسطس، 2017 0 334 زيارة

الشيخ أحمد نصار
إمام وخطيب مسجد الفتح بالحي الخامس عشر بفيينا_ النمسا
ورسالة ماجستير فى التفسير وعلوم القرآن الكريم

خُطْبَةُ عرفات

فَــ أَتَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ بَطْنَ الْوَادِي
فَــ خَطَبَ [١] النَّاسَ ؛
وَقَالَ :
إِنَّ [« ١. »] [« دِمَاءَكُمْ »] ؛
[« ٢. »] [« وَأَمْوَالَكُمْ »] [٢] حَرَامٌ عَلَيْكُمْ كَـ حُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا [٣] فِي شَهْرِكُمْ [٤] هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا [٥] ؛
[« ٣. »] [« أَلَا [٦] كُلُّ شَيْءٍ [٧] مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ [٨] تَحْتَ قَدَمَيَّ [٩] مَوْضُوعٌ [١٠] »] ؛ وَ
[« ٣. ١. »] [« دِمَاءُ الْجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعَةٌ [١١] »] ؛  وَ
[« ٣. ١. ١. »] [« إِنَّ أَوَّلَ دَمٍ أَضَعُ [١٢] مِنْ دِمَائِنَا [١٣] دَمُ ابْنِ رَبِيعَةَ [١٤] بْنِ الْحَارِثِ [١٥] ، وَكَانَ مُسْتَرْضَعًا [١٦] فِي بَنِي سَعْدٍ [١٧] فَقَتَلَهُ [١٨] هُذَيْلٌ [١٩] ؛ وَ
[« ٣. ٢. »] [« رِبَا الْجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعٌ [٢٠] ؛ وَ
[« ٣. ٢. ١. »] [« أَوَّلُ رِبًا [٢١] أَضَعُ مِنْ رِبَانَا رِبَا عَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ [٢٢] فَإِنَّهُ مَوْضُوعٌ كُلُّهُ »] ، فَــــــ
[« ٤. »] [« اتَّقُوا اللَّهَ فِي النِّسَاءِ »] فَـــــ
[« ٤. ١. »] [« إِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ [٢٣] »] ؛ وَ
[« ٤. ٢. »] [« اسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ [٢٤]  »] ؛ وَ
[« ٥. »] [« لَكُمْ عَلَيْهِنَّ [٢٥] أَنْ لَا يُوطِئْنَ [٢٦] فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ [٢٧] »] ؛ فَــ
[« ٥. ١. »] [« إِنْ فَعَلْنَ ذَلِكَ [٢٨] »] فَـــ
[« ٥. ١. ١. »] [« اضْرِبُوهُنَّ [٢٩] ضَرْبًا غَيْرَ مُبَرِّحٍ [٣٠] »] ؛
وَ
[« ٦. »] [« لَهُنَّ عَلَيْكُمْ »]
[« ٦. ١. »] [« رِزْقُهُنَّ [٣١] »] ؛  
وَ
[« ٦. ٢. »] [« كِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ [٣٢] »] ؛
وَقَدْ
[« ٧. »] [« تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا [٣٣] لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ إِنِ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ . [٣٤]
[«٧. ١. »] [« كِتَابَ اللَّهِ [٣٥] »] ؛
وَأَنْتُمْ
[«٨. »] [« تُسْأَلُونَ عَنِّي [٣٦] ؛ فَمَا أَنْتُمْ قَائِلُونَ !!! [٣٧] ،
قَالُوا :
[« ٨. ١. »] [« نَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ [٣٨] »] ؛
وَ
[« ٨. ٢. »] [« أَدَّيْتَ [٣٩] »] ؛
وَ
[« ٨. ٣. »] [« نَصَحْتَ [٤٠] »] ؛ فَقَالَ [٤١] بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ [٤٢] يَرْفَعُهَا [٤٣] إِلَى السَّمَاءِ وَيَنْكُتُهَا إِلَى النَّاسِ  ﴿ اللَّهُمَّ اشْهَدْ [٤٤]، اللَّهُمَّ ﴾ اشْهَدْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ [٤٥] .
ـــــــــــــــــــــ
الهوامش والمراجع :
" فَخَطَبَ النَّاسَ " [١] أَيْ وَعَظَهُمْ ؛ وَخَطَبَ خُطْبَتَيْنِ ،
الْأُولَى لِتَعْرِيفِهِمُ الْمَنَاسِكَ ؛ وَالْحَثِّ عَلَى كَثْرَةِ الذِّكْرِ وَالدُّعَاءِ بِعَرَفَةَ ،
وَ
الثَّانِيَةُ قَصِيرَةٌ جِدًّا لِمُجَرَّدِ الدُّعَاءِ ، وَمِنْ ثَمَّ قِيلَ : إِذَا قَامَ إِلَيْهَا شَرَعَ الْمُؤَذِّنُ فِي الْإِقَامَةِ لِيَفْرَغَا مَعًا كَمَا بَيَّنَهُ الْبَيْهَقِيُّ .
" وَقَالَ إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ ". [٢] أَيْ تَعَرُّضَهَا " حَرَامٌ عَلَيْكُمْ ". أَيْ لَيْسَ لِبَعْضِكُمْ أَنْ يَتَعَرَّضَ لِبَعْضٍ فَيُرِيقَ دَمَهُ أَوْ يَسْلُبَ مَالَهُ
" كَــ حُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا " [٣] يَعْنِي تَعَرُّضَ بَعْضِكُمْ دِمَاءَ بَعْضٍ وَأَمْوَالِهِ فِي غَيْرِ هَذِهِ الْأَيْامِ كَـ حُرْمَةِ التَّعَرُّضِ لَهُمَا فِي يَوْمِ عَرَفَةَ ؛
" فِي شَهْرِكُمْ هَذَا " [٤] أَيْ ذِي الْحِجَّةِ ؛
" فِي بَلَدِكُمْ هَذَا " [٥] أَيْ مَكَّةَ أَوِ الْحَرَمِ الْمُحْتَرَمِ .
وَ
فِيهِ تَأْكِيدٌ حَيْثُ جَمَعَ بَيْنَ حُرْمَةِ الزَّمَانِ ؛ وَاحْتِرَامِ الْمَكَانِ فِي تَشْبِيهِ حُرْمَةِ الْأَمْوَالِ وَالْأَبْدَانِ ، وَيُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ لَفًّا وَنَشْرًا مُشَوَّشًا بِأَنْ تَكُونَ حُرْمَةُ النَّفْسِ كَــ حُرْمَةِ الْبَلَدِ ؛ لِأَنَّهُ ثَابِتٌ مُسْتَقِرٌّ فِي مَكَانِهِ ، وَحُرْمَةُ الْمَالِ كَـ حُرْمَةِ الزَّمَانِ فَإِنَّهُ غَادٍ وَرَائِحٍ ،
وَ
فِيهِ إِيمَاءٌ إِلَى قُوَّةِ حُرْمَةٍ النَّفْسِ ، لِأَنَّ حُرْمَةَ الْبَلَدِ مُؤَبَّدَةٌ وَحُرْمَةَ الزَّمَانِ مُؤَقَّتَةٌ ، وَمَعَ هَذَا لَا يَلْزَمُ مِنْ نَسْخِهَا نَسْخُهَا لِأَنَّهَا غَيْرُ تَابِعَةٍ لَهَا بَلْ مُشَبَّهَةٌ بِهَا ، وَالتَّشْبِيهُ غَيْرُ لَازِمٍ مِنْ جَمِيعِ الْوُجُوهِ .
وَلِهَذَا قَالَ الطِّيبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : شَبَّهَ فِي التَّحْرِيمِ بِـ يَوْمِ عَرَفَةَ ؛ وَذِي الْحِجَّةِ ؛ وَالْبَلَدِ لِأَنَّهُمْ كَانُوا يَعْتَقِدُونَ أَنَّهَا مُحَرَّمَةٌ أَشَدَّ التَّحْرِيمِ لَا يُسْتَبَاحُ فِيهِمْ شَيْءٌ
" أَلَا ". [٦] لِلتَّنْبِيهِ
" كُلُّ شَيْءٍ " [٧] أَيْ فَعَلَهُ أَحَدُكُمْ
" مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ " [٨] أَيْ قَبْلَ الْإِسْلَامِ
" تَحْتَ قَدَمَيَّ " [٩] بِالتَّثْنِيَةِ ؛ وَفِي نُسْخَةٍ بِالْإِفْرَادِ وَالْأَوَّلُ أَدَلُّ عَلَى الْمُبَالَغَةِ .
" مَوْضُوعٌ " [١٠]. أَيْ كَـ الشَّيْءِ الْمَوْضُوعِ تَحْتَ الْقَدَمِ وَهُوَ مَجَازٌ عَنْ إِبْطَالِهِ ، وَالْمَعْنَى : عَفَوْتُ عَنْ كُلِّ شَيْءٍ فَعَلَهُ رَجُلٌ قَبْلَ الْإِسْلَامِ وَتَجَافَيْتُ عَنْهُ ، حَتَّى صَارَ كَـ الشَّيْءِ الْمَوْضُوعِ تَحْتَ الْقَدَمِ .
تَقُولُ الْعَرَبُ فِي الْأَمْرِ الَّذِي لَا تَكَادُ تُرَاجِعُهُ وَتَذْكُرُهُ : جَعَلْتُ ذَلِكَ دُبُرَ أُذُنِي وَتَحْتَ قَدَمَيَّ .
" وَدِمَاءُ الْجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعَةٌ ".[١١] أَيْ مَتْرُوكَةٌ لَا قِصَاصَ وَلَا دِيَةَ وَلَا كَفَّارَةَ ، أَعَادَهَا لِلِاهْتِمَامِ أَوْ لِيَبْنِيَ عَلَيْهِ مَا بَعْدَهُ مِنَ الْكَلَامِ ؛
" وَإِنَّ أَوَّلَ دَمٍ أَضَعُ " [١٢] أَيْ أَضَعُهُ وَأَتْرُكُهُ ؛
" مِنْ دِمَائِنَا " [١٣] أَيِ الْمُسْتَحَقَّةِ لَنَا أَهْلَ الْإِسْلَامِ ، كَذَا قِيلَ .
وَالظَّاهِرُ :" مِنْ دِمَائِنَا " أَنَّ الْمُرَادَ دِمَاءُ أَقَارِبِنَا . وَلِذَا قَالَ الطِّيبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : ابْتَدَأَ فِي وَضْعِ الْقَتْلِ وَالدِّمَاءِ بِـ أَهْلِ بَيْتِهِ وَأَقَارِبِهِ : لِيَكُونَ أَمْكَنَ فِي قُلُوبِ السَّامِعِينَ ، وَأَسَدَّ لِبَابِ الطَّمَعِ بِتَرَخُّصٍ فِيهِ
" دَمُ ابْنِ رَبِيعَةَ " [١٤] اسْمُهُ إِيَاسُ ؛
" ابْنِ الْحَارِثِ " [١٥] أَيِ ابْنِ عَبْدِالْمُطَّلِبِ .
قَالَ الطِّيبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : صَحِبَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ وَرَوَى عَنْهُ وَكَانَ أَسَنَّ مِنْهُ ، تُوُفِّيَ فِي خِلَافَةِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
" وَكَانَ مُسْتَرْضَعًا ". [١٦] عَلَى بِنَاءِ الْمَجْهُولِ ، أَيْ كَانَ لِابْنِهِ ظِئْرٌ تُرْضِعُهُ ؛
" فِي بَنِي سَعْدٍ ". [١٧] وَصَحَّ مِنْ بَعْضِ الرُّوَاةِ دَمُ " رَبِيعَةَ بْنِ الْحَارِثِ " ، وَهِيَ رِوَايَةُ الْبُخَارِيُّ ، وَقَدْ خَطَّأَهُمْ جَمْعٌ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ بِـ أَنَّ الصَّوَابَ دَمُ " ابْنِ رَبِيعَةَ " ، وَيُمْكِنُ تَصْحِيحُ ذَلِكَ بِأَنْ يُقَالَ إِضَافَةُ الدَّمِ إِلَى " رَبِيعَةَ " لِأَنَّهُ وَلِيُّ ذَلِكَ ، أَوْ هُوَ عَلَى حَذْفِ مُضَافٍ : أَيْ دَمُ قَتِيلِ " رَبِيعَةَ " اعْتِمَادًا عَلَى اشْتِهَارِ الْقِصَّةِ ؛
" فَقَتَلَهُ ". [١٨] أَيِ ابْنَ رَبِيعَةَ ؛
" هُذَيْلٌ " [١٩] وَكَانَ طِفْلًا صَغِيرًا يَحْبُو بَيْنَ الْبُيُوتِ فَـ أَصَابَهُ حَجَرٌ فِي حَرْبِ بَنِي سَعِدٍ مَعَ قَبِيلَةِ هُذَيْلٍ فَقَتَلَهُ هُذَيْلٌ .
" وَرِبَا الْجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعٌ ". [٢٠] يُرِيدُ أَمْوَالَهُمُ الْمَغْصُوبَةَ وَالْمَنْهُوبَةَ .
وَإِنَّمَا خَصَّ الرِّبَا تَأْكِيدًا لِأَنَّهُ فِي الْجُمْلَةِ مَعْقُولٌ فِي صُورَةِ مَشْرُوعٍ ، وَلِيُرَتِّبَ عَلَيْهِ قَوْلَهُ :
" وَأَوَّلُ رِبًا ". [٢١] أَيْ زَائِدٌ عَلَى رَأْسِ الْمَالِ ؛  
" أَضَعُ مِنْ رِبَانَا رِبَا عَبَّاسِ بْنِ عَبْدِالْمُطَّلِبِ " [٢٢] قِيلَ إِنَّهُ بَدَلٌ مِنْ رِبَانَا ، وَالْأَظْهَرُ أَنَّهُ الْخَبَرُ وَقَوْلُهُ " فَإِنَّهُ " أَيِ الرِّبَا أَوْ رِبَا عَبَّاسٍ " مَوْضُوعٌ كُلُّهُ " تَأْكِيدٌ بَعْدَ تَأْكِيدٍ ، وَالْمُرَادُ الزَّائِدُ عَلَى رَأْسِ الْمَالِ ؛ قَالَ تَعَالَى ﴿ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ ﴾ ؛ والمراد بـ الوضع الرد والإبطال . وَلِأَنَّ الرِّبَا هُوَ الزِّيَادَةُ
" فَـ اتَّقُوا اللَّهَ فِي النِّسَاءِ " أَيْ فِي حَقِّهِنَّ وَالْفَاءُ فَصِيحَةٌ .
قَالَ الطِّيبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : وَفِي رِوَايَةِ الْمَصَابِيحِ بِـ الْوَاوِ ؛ وَكِلَاهُمَا سَدِيدٌ وَهُوَ مَعْطُوفٌ عَلَى مَا سَبَقَ ، مِنْ حَيْثُ الْمَعْنَى ، أَيِ :
اتَّقُوا اللَّهَ فِي
[ ١. ] اسْتِبَاحَةِ الدِّمَاءِ ؛
وَ فِي
[ ٢. ] نَهْبِ الْأَمْوَالِ ؛
وَ
[ ٣. ] فِي النِّسَاءِ ...
" فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ ". [٢٣] قَالَ النَّوَوِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : هَكَذَا هُوَ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأُصُولِ وَفِي بَعْضِهَا ؛ قال الألباني :" وفيه الحث على
[ ١. ] مراعاة حق النساء ؛ و
[ ٢. ] الوصية بهن ؛ و
[ ٣. ] معاشرتهن بـ المعروف .
وقد جاءت أحاديث كثيرة صحيحة في الوصية بهن ؛ و بيان حقوقهن ؛ و التحذير من التقصير في ذلك . فليراجعها من شاء في
[ ١. ] " الترغيب والترهيب " [ 3 : 71 - 74 ] ؛ للمنذري ؛ و
[ ٢. ] " رياض الصالحين " للنووي .
" بِأَمَانَةِ اللَّهِ " أَيْ بِعَهْدِهِ مِنَ الرِّفْقِ وَحُسْنِ الْعِشْرَةِ ؛
" وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ " [٢٤] أَيْ بِشَرْعِهِ ؛ أَوْ بِـ أَمْرِهِ وَحُكْمِهِ وَهُوَ قَوْلُهُ ﴿ فَانْكِحُوا ﴾ ، وَقِيلَ بِالْإِيجَابِ وَالْقَبُولِ : أَيْ بِالْكَلِمَةِ الَّتِي أَمَرَ اللَّهُ بِهَا وَفِي نُسْخَةٍ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ ؛ فـ في معناه ؛ قال الألباني :" أربعة أقوال ذكرها صاحب شرح مسلم ، وقال : إن الصحيح منها أن المراد قوله تعالى ﴿ فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء ﴾ .  [النساء:3]
" وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ " [٢٥] أَيْ مِنَ الْحُقُوقِ ؛  
" أَنْ لَا يُوطِئْنَ " [٢٦] بِهَمْزَةٍ أَوْ بِإِبْدَالِهَا مِنْ بَابِ الْأَفْعَالِ ؛
" فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ " [٢٧] قَالَ الطِّيبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : أَيْ لَا يَأْذَنَّ لِأَحَدٍ أَنْ يَدْخُلَ مَنَازِلَ الْأَزْوَاجِ ، وَالنَّهْيُ يَتَنَاوَلُ الرِّجَالَ وَالنِّسَاءَ ؛ قال الألباني :" المختار في معناه : أن لا يأذن لأحد تكرهونه في دخول بيوتكم والجلوس في منازلكم سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة أو أحدا من محارم الزوجة ؛ فالنهي يتناول جميع ذلك كما ذكره النووي وراجع تمام كلامه في شرح مسلم .
" فَإِنْ فَعَلْنَ ذَلِكَ " [٢٨] أَيِ الْإِيطَاءَ الْمَذْكُورَ ؛
" فَاضْرِبُوهُنَّ " [٢٩] قِيلَ الْمَعْنَى : لَا يَأْذَنَّ لِأَحَدٍ مِنَ الرِّجَالِ الْأَجَانِبِ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيْهِنَّ ، فَيَتَحَدَّثُ إِلَيْهِنَّ ، وَكَانَ مِنْ عَادَةِ الْعَرَبِ لَا يَرَوْنَ بِهِ بَأْسًا ، فَلَمَّا نَزَلَتْ آيَةُ الْحِجَابِ انْتَهَوْا عَنْهُ ، وَلَيْسَ هَذَا كِنَايَةً عَنِ الزِّنَا وَإِلَّا كَانَ عُقُوبَتَهُنَّ الرَّجْمُ دُونَ الضَّرْبِ ؛
قلتُ : وهي حالة خاصة كما ظهر من سياق الحديث وألفاظه ؛
" ضَرْبًا غَيْرَ مُبَرِّحٍ " [٣٠] بِتَشْدِيدِ الرَّاءِ الْمَكْسُورَةِ وَبِالْحَاءِ الْمُهْمَلَةِ ؛ أَيْ مُجَرِّحٍ أَوْ شَدِيدٍ شَاقٍّ ؛ ومعناه : اضربوهن ضربا ليس بشديد ولا شاق .
قال الألباني :" وهذا من قوامة الرجال على النساء كما قال تعالى ﴿ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ﴾ [النساء:34] .
" وَلَهُنَّ عَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ " [٣١] مِنَ الْمَأْكُولِ وَالْمَشْرُوبِ وَفِي مَعْنَاهُ سُكْنَاهُنَّ ؛
" وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ " [٣٢] بِاعْتِبَارِ حَالِكُمْ فَقْرًا وَغِنًى أَوْ بِالْوَجْهِ الْمَعْرُوفِ مِنَ التَّوَسُّطِ الْمَمْدُوحِ ؛
" وَقَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا " [٣٣] أَيْ فِيمَا بَيْنَكُمْ وَمَا مَوْصُولَةٌ أَوْ مَوْصُوفَةٌ ؛
" لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ " أَيْ بَعْدَ تَرْكِي إِيَّاهُ فِيكُمْ ، كَمَا قَالَهُ ابْنُ الْمَلَكِ وَتَبِعَهُ ابْنُ حَجَرٍ  رَحِمَهُ اللَّهُ ، أَوْ بَعْدَ التَّمَسُّكِ بِهِ وَالْعَمَلِ بِمَا فِيهِ كَمَا قَالَهُ الطِّيبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ وَيُؤَيِّدُ الْأَوَّلَ قَوْلُهُ :
" إِنَّ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ " [٣٤]  أَيْ فِي الِاعْتِقَادِ وَالْعَمَلِ ؛
" كِتَابَ اللَّهِ " [٣٥]  بِالنَّصْبِ بَدَلٌ أَوْ بَيَانٌ لِمَا فِي التَّفْسِيرِ بَعْدَ الْإِبْهَامِ تَفْخِيمٌ لِشَأْنِ الْقُرْآنِ ، وَيَجُوزُ الرَّفْعُ بِأَنَّهُ خَبَرُ مُبْتَدَأٍ مَحْذُوفٍ أَيْ هُوَ كِتَابُ اللَّهِ ، وَبِهَا اقْتَصَرَ عَلَى الْكِتَابِ لِأَنَّهُ مُشْتَمِلٌ عَلَى الْعَمَلِ بِالسُّنَّةِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى ﴿ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ﴾ وَقَوْلِهِ ﴿ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾ فَيَلْزَمُ مِنَ الْعَمَلِ بِالْكِتَابِ الْعَمَلُ بِالسُّنَّةِ ، وَفِيهِ إِيمَاءٌ إِلَى أَنَّ الْأَصْلَ الْأَصِيلَ هُوَ الْكِتَابُ ؛ قال الألباني :" صدق رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فإن المسلمين المتأخرين - إلا قليلا منهم - لما لم يعتصموا بـ كتاب الله تعالى ولم يتمسكوا بسنة نبيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ ضلوا ؛ وذلوا ، وذلك حين أقاموا آراء الرجال ومذاهبهم أصلا يرجعون إليه عند اختلافهم ، فما وافقها من الكتاب والسنة قبلوه ومالا رفضوه ، حتى لقد قال قائلهم : كل آية أو كل حديث خالف المذهب يحمل على النسخ . ورحم الله مالكا حيث قال : ولا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها ،  فعلى المسلمين أن يعتصموا بكتاب ربهم ويجعلوه الحكم في جميع شؤونهم ولا يقدوا عليه شيئا من آراء الرجال شرقية كانت أو غريبة .
" وَأَنْتُمْ تُسْأَلُونَ عَنِّي " [٣٦] بِصِيغَةِ الْمَجْهُولِ ، أَيْ عَنْ تَبْلِيغِي وَعَدَمِهِ ؛
" فَمَا أَنْتُمْ قَائِلُونَ " [٣٧] أَيْ فِي حَقِّي ؛
" قَالُوا نَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ " [٣٨] أَيِ الرِّسَالَةَ ؛
" وَأَدَّيْتَ " [٣٩] أَيِ الْأَمَانَةَ ؛
" وَنَصَحْتَ " [٤٠]  أَيِ الْأُمَّةَ ؛
" فَقَالَ " [٤١]  أَيْ أَشَارَ ؛
" بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ " [٤٢] بِالْجَرِّ ؛
" يَرْفَعُهَا " [٤٣] حَالٌ مِنْ فَاعِلِ قَالَ أَيْ رَافِعًا إِيَّاهَا أَوْ مِنَ السَّبَّابَةِ أَيْ مَرْفُوعَةً إِلَى السَّمَاءِ وَيَنْكُتُهَا ) بِضَمِّ الْكَافِ وَالْمُثَنَّاةِ الْفَوْقَانِيَّةِ ، أَيْ يُشِيرُ بِهَا
" إِلَى النَّاسِ " كَالَّذِي يَضْرِبُ بِهَا الْأَرْضَ ، وَالنَّكْتُ ضَرْبُ رَأْسِ الْأَنَامِلِ إِلَى الْأَرْضِ .
وَفِي نُسْخَةٍ صَحِيحَةٍ بِالْمُوَحَّدَةِ فِي النِّهَايَةِ بِالْبَاءِ الْمُوَحَّدَةِ ، أَيْ : يُمِيلُهَا إِلَيْهِمْ يُرِيدُ بِذَلِكَ أَنْ يُشْهِدَ اللَّهَ عَلَيْهِمْ .
قَالَ النَّوَوِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : هَكَذَا ضَبَطْنَاهُ بِالتَّاءِ الْمُثَنَّاةِ مِنْ فَوْقٍ .
قَالَ الْقَاضِي رَحِمَهُ اللَّهُ : هَكَذَا الرِّوَايَةُ وَهُوَ بَعِيدُ الْمَعْنَى قَالَ : قِيلَ صَوَابُهُ يَنْكُبُهَا بِبَاءٍ مُوَحَّدَةٍ قَالَ : وَرُوِّينَاهُ فِي سُنَنِ أَبِي دَاوُدَ
 
" اللَّهُمَّ اشْهَدْ " [٤٤] أَيْ عَلَى عِبَادِكَ بِأَنَّهُمْ قَدْ أَقَرُّوا بِأَنِّي قَدْ بَلَّغْتُ ، كَذَا قَالَهُ ابْنُ الْمَلَكِ رَحِمَهُ اللَّهُ وَالْمَعْنَى اللَّهُمَّ اشْهَدْ أَنْتَ إِذْ كَفَى بِكَ شَهِيدًا
 
" اللَّهُمَّ اشْهَدْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ " [٤٥] كَانَ الْأَنْسَبُ أَنْ يَتَلَفَّظَ الرَّاوِي بِـ اللَّهُمَّ اشْهَدْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ، أَوْ يَقُولَ اللَّهُمَّ اشْهَدْ مَرَّةً ثُمَّ يَقُولَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ " .
.... ثُمَّ أَذَّنَ بِلَالٌ .
 
رسائل مسجد الفتح [ ٢ ]
أعد هذا الملف :
مُحَمَّدٌ الرَّمَادِيُ من الْإِسْكَنْدَرِيَّةِ بِمِصْرَ الْمَحْمِيَّةِ
Dr. MUHAMMADELRAMADY
حُرِّرَ سَنَةَ ١٤٣٤ الْهِجْرِيَّةِ الْمُقَدَّسَةِ يوم الجمعة  : 28 ذو القعدة 1434 هـ ~ 04 . أكتوبر 2013

« سنن الأنبياء؛ وسبل العلماء؛ وبساتين البلغاء؛ والأعجاز العلمي عند الحكماء في تأويل آيات الذكر الحكيم المنزل من السماء »
اسم البحث « حَجَّةُ الْوَدَاعِ ؛ خطبة عرفات »
رسائل مسجد الفتح [ ٢ ]

بدء برنامج تحفيظ القران و تعليم اللغه العربيه

في مسجد الفتح بالحي الخامس عشر وذلك يوم السبت الموافق 28-9-2013  وأرجو السرعه في تسجيل الأسماء وذلك لان ألاماكن محدودة  وذلك ناتج عن الخبره الطويله والعمل الجاد والالتزام ومراعاه الضمير السن من 4 سنوات - 16عام

المواعيد كل يوم سبت من الساعة العاشرة وحتي الساعه الواحده ظهرا

جزاكم الله خيرا
 

للاستعلام و التسجيل :

0699/120 49 324

أخوكم عصام حماد

ترتيب المناسك وفق الأدلة المعتبرة من كتب السنة


ترتيب مناسك الحج



[ ١. ] : الإحرام في إزار و رداء ([1]) .
[ ٢ . ] : لبسهما و التطيب قبله .
[ ٣ . ] : الإحرام من الميقات .
[ ٤ . ] : إحرام النفساء و الحائض بعد الإغتسال .
[ ٥ . ] : الإحرام بحج و عمرة ([2]) .
[ ٦ . ] : الحج راكبا .
[ ٧ . ] : الحج بـــ النساء و الصبيان .
[ ٨ . ] : التلبية ؛ بتلبية النبي صلى الله عليه وآله وسلم و رفع الصوت بها .
[ ٩ . ] : فسخ الحج ممن نواه مفردا أو قرن إليه عمرة و لم يسق الهدي .
[ ١٠ . ] : طواف القدوم سبعة أشواط
[ ١١ . ] : الاضطباع فيها
[ ١٢ . ] : الرمل في الثلاثة الأولى منه .
[ ١٣ . ] : التكبير عند الحجر .
[ ١٤ . ] : تقبيل الحجر .
أو استلام الركن اليماني في كل شوط .
[ ١٥ . ] : صلاة ركعتين بعد الفراغ من الأشواط .
[ ١٦ . ] : القراءة فيها بـ ﴿ قل يا أيها الكافرون ﴾ [ السورة رقم 109] و ﴿ قل هو ﴾ [ السورة رقم  112] .
[ ١٧ . ] : صلاتهما خلف المقام .
[ ١٨ . ] : الشرب من زمزم والصب منها على الرأس .
[ ١٩ . ] : العود إلى استلام الحجر الأسود .
[ ٢٠ . ] : الوقوف على الصفا مستقبل القبلة .
[ ٢١ . ] : ذكر الله عليها ؛ و توحيده ؛ و تكبيره ؛ و تحميده ؛ و تهليله ثلاثا .
[ ٢٢ . ] : المشي بينها ـــ الصفا ــــ و بين المروة سبعا .
[ ٢٣ . ] : السعي بينهما في بطن الوادي في كل شوط .
[ ٢٤ . ] : الوقوف على المروة .
[ ٢٥ . ] : الذكر عليها كما فعل على الصفا .
[ ٢٦ . ] : ختم السعي على المروة .
[ ٢٧ . ] : التحلل من الإحرام من التمتع أو القران الذي لم يسق الهدي بــــــــــــــــ قص الشعر ؛ و لبس الثياب وغير ذلك .
[ ٢٨ . ] : تحلل المتمتع بـــــــــــــــ قص الشعر لا الحلق .
[ ٢٩ . ] : الإهلال بــــــــــــــــــ الحج يوم التروية .
[ ٣٠ . ] : الذهاب إلى منى و البيات فيها .
[ ٣١ . ] : أداء صلاة الظهر وبقية الصلوات الخمس بها .
[ ٣٢ . ] : التوجه منها بعد طلوع شمس يوم عرفة إلى عرفات .
[ ٣٣ . ] : النزول بــــــــــــــــــــ نمرة عند عرفات .
[ ٣٤ . ] : الجمع بين الظهر والعصر عندها جمع تقديم .
[ ٣٥ . ] : الوقوف على عرفة مفطرا .
[ ٣٦ . ] : الخطبة في عرفة .
[ ٣٧ . ] : استقبال القبلة رافعا يديه يدعو على عرفة .
[ ٣٨ . ] : التلبية على عرفة .
[ ٣٩ . ] : الإفاضة من عرفة بعد الغروب وعليه السكينة .
[ ٤٠ . ] : الجمع بين المغرب والعشاء جمع تأخير في المزدلفة .
[ ٤١ . ] : الأذان فيه بإقامتين .
[ ٤٢ . ] : ترك السنة بين الصلاتين .
[ ٤٣ . ] : البيات بها ـــ المزدلفة ـــ بدون إحياء الليل .
[ ٤٤ . ] : صلاة الفجر حين تبين الفجر .
[ ٤٥ . ] : الوقوف على المشعر الحرام منها مستقبل القبلة داعيا ؛ حامدا ؛ مكبرا ؛ مهللا حتى الإسفار جدا .
[ ٤٦ . ] : الدفع منها قبل أن تطلع الشمس .
[ ٤٧ . ] : الإسراع قليلا في بطن محسر .
[ ٤٨ . ] : الذهاب إلى الجمرة من طريق أخرى غير طريق الذهاب إلى عرفات .
[ ٤٩ . ] : رمي الجمرة الكبرى يوم النحر من بطن الوادي بسبع حصيات ضحى .
[ ٥٠ . ] : الرمي بحصى الخذف .
[ ٥١ . ] : جواز رميها بعد الزوال .
[ ٥٢ . ] : الرمي من بطن الوادي .
[ ٥٣ . ] : التكبير مع كل حصاة .
[ ٥٤ . ] : قطع التلبية عند رمي الجمرة .
[ ٥٥ . ] : التحلل الحل الأصغر بالرمي .
[ ٥٦ . ] : الرمي في أيان التشريق بعد الزوال .
[ ٥٧ . ] : نحر القارن والمتمتع للهدي فمن لم يجد صام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع .
[ ٥٨ . ] : نحر البعير وكذلك البقرة عن سبعة .
[ ٥٩ . ] : النحر في منى ومكة .
[ ٦٠ . ] : الأكل من الهدي .
[ ٦١ . ] : التطيب بعد الرمي .
[ ٦٢ . ] : الحلق .
[ ٦٣ . ] : البدء بيمين المحلوق .
[ ٦٤ . ] : الخطبة يوم النحر .
[ ٦٥ . ] : الإفاضة لطواف الصدر بدون رمل .
[ ٦٦ . ] : سعي المتمتع بعد طواف الإفاضة خلافا للقاررن .
[ ٦٧ . ] : ترتيب المناسك يوم النحر .
[ ٦٨ . ] : الإحلال بعده الحل كله .
[ ٦٩ . ]  :الشرب من زمزم عقب الفراغ من الطواف .
[ ٧٠ . ] : الرجوع إلى منى ومكث فيها أيام التشريق الثلاثة .
[ ٧١ . ] : رمي الجمرات الثلاث في كل يوم منها بعد الزوال .
[ ٧٢ . ] : الطواف للـــــــــــــ وداع بدون رمل .

قال صاحب الهدي ؛ المصطفى الهادي صلوات الله وسلامه عليه وآله :
" خــــــــــذوا عــنــي مــنـــاســكــكــم ؛
فـــــــــــإنــي لا أ د ر ي لــعــلــــــــي لا أحــج بــعــد عامي هذا "
حديثٌ صحيحٌ
**
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

رسائل مسجد "  الفتح " ؛ فيينا ـ  النمسا

أعد هذا الملف :

 مُحَمَّدٌ الرَّمَادِيُ

Dr. MUHAMMAD  ELRAMADY

الأحد : 16 ذو القعدة  1434 هـ ~ 22 سبتمبر 2013 م
ــــــــ
المراجع والهوامش:
[1]
 قال شيخ الإسلام في مناسك الحج :" السنة أن يحرم في إزار ورداء سواء كانا مخيطين أو غير مخيطين باتفاق الأئمة ". وقال مدرس المسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن الإفريقي رحمه الله في كتابه " توضيح الحج والعمرة " ( ص 44) :"  و معنى مخيطين أن تكون في الرداء والإزار خياطة عرضا أو طولا وقد غلط في هذا كثير من العوام يظنون أن المخيط الممنوع هو كل ثوب خيط سواء على صورة عضو الإنسان أم لا بل كونه مخيطا مطلقا وهذا ليس بصحيح بل المراد بالمخيط الذي نهى عن ليسه هو ما كان على صورة عضو الإنسان كالقميص والفنيلة والجبة والصدرية والسراويل وكل ما على صفة الإنسان محيط بأعضائه لا يجوز للمحرم لبسه ولو بنسج وأما الرداء الموصل لقصره أو لضيقه أو خيط لوجود الشق فيه فهذا جائز " .

[2]  قال شيخ الإسلام في " المناسك " : "  يستحب أن يحرم عقب صلاة ؛ إما فرض وإما تطوع إن كان وقت تطوع في أحد القولين وفي الآخر إن كان يصلي فرضا أحرم عقبه . وإلا فليس للإحرام صلاة تخصه هذا أرجح .

على هامش لقاء الفتح

كتب : محمد الرمادى

نظم "مسجد الفتح" بالحي الخامس عشر الفييناوي لقاءاً يوم الجمعة 21 يونيو 2013 تحت خط عريض: حوار & تواصل & اتفاق؛ دعا "الفتح" فيه كافة التجمعات التي تعمل على الساحة الإسلامية والقومية؛ إذ أنهم جميعاً يحملون الهم المصري؛ دون إقصاء فريق أو إستبعاد فصيل.

وأبدى "الفتح" توجهه الأساسي من اللقاء بتقريب القلوب أولاً حين سماع الأقوال والآراء؛ وتصفية النفوس من شوائب وأدران وسخائم غرزها نظام سابق بغيض؛ فليس القصد إصدار بيان تأييد أو شجب؛ كما وليس القصد تجيش الأنصار والأتباع في مظاهرة مليونية من باب إستعراض القوة، بل القصد أن نعمل معاً بصورة إيجابية مثمرة على أرض الواقع بقدر الإستطاعة والقدرة.

أننا جميعاً ـ الجالية المصرية ـ نقف بقلوبنا وعقولنا وما نملك من قدرات وإمكانيات خلف مصر الأم؛ وهذا لا يعني بالضرورة تكوين أو تشكيل منتدى جديد أو تكتل حديث؛ إذ أن الموجود ـ من إتحادات وجمعيات ـ يحتاج فقط أن يصطف ويعمل بـ روح الفريق الواحد؛ تحت مظلة واحدة وتحت سقف الوحدة؛ فنفعِل ما نتفق عليه جميعاً؛ وهو كثير؛ وإن اختلفت الرؤىٰ وظهر تعارض الأراء.

تنامى إلى الأسماع معلومات أكدها المهندس أبوالعلا ماضي؛ حزب الوسط، تفيد عزم البعض استخدام القوة والعنف يوم الثلاثين من يونيو؛ والتجهيز لهما وما يتبع ذلك من إسالة دماء جديدة على ضفاف النيل أو شاطئ الأحمر أو على ثغر المتوسط؛ وتخريب المنشأت العامة والخاصة؛ مع نوبة مسعورة من إطلاق المسميات على الآخر كـ : تمرد؛ تجرد؛ فلول؛ إخوانجي؛ سلفنجي؛ جبهة إنقاذ؛ جبهة خراب؛ أبناء مبارك ...ألخ، وهذا التصنيف والتقسيم وتجزئة الأمة الواحدة؛ والشعب الواحد تفتيت في عضد الأمة وكسرة وحدتها.

"حاتم بجاتو" علق على تفاعلات ودعوات التظاهر يوم 30 يونيو، سواء أطلق عليها الإطاحة بالرئيس أو إنتخابات رئاسية مبكرة؛ يؤكد معالي المستشار بأن :" الحق في التعبير والتظاهر السلمي وأن لا تخرج عن الإطار الدستوري والقانوني تتكفل الدولة بمؤسساتها حماية هذه التظاهرات "، بمعنى عدم مهاجمة الأشخاص؛ وعدم مهاجمة وتخريب المنشأت الخاصة والعامة ولا ينتقص مواطن مصري مواطنا مصرياً آخر حقه، وعليه : إنتخابات رئاسية مبكرة ممكنة إذا قررها الرئيس المنتخب الحالي؛ إذ لا يوجد في الدستور ما يجبره على تفعيل فكرة إنتخابات مبكرة. ولابد أن نعلم؛ الحديث مازال لـ" بجاتو": الشعب فوق الجميع؛ والرئيس سيستجيب لصوت الشعب؛ ثم يتساءل :" ما هو صوت الشعب !؛ أم صوت بعض الفئات والجماعات والتنظيمات؛  ويتساءل ثانياً : هل جمع توقيعات؛ هل الإستفتاء؛ يكمل المستشار بقوله :" لو تم تجميع 52 مليون صوتا؛ وهي القوة التصويتية الإنتخابية؛ التي لها الحق في التصويت؛ فليس بالضرورة سحب الثقة من الرئيس، بمعنى : لا يوجد عدد معين من الناحية الدستورية أو القانونية يسحب الثقة من رئيس الدولة المنتخبة بإنتخابات نزيهة حرة صحيحة.

نحن في تجربة ديموقراطية جديدة كي نتمكن من تدشين إحتجاج سلمي يتناسب مع ثورة 25 يناير فـ الإحتجاجات السلمية تؤتي ثمارها. فـ حين نتحدث عن مصر كـ أمة وكيان ودولة؛ ينبغي علينا جميعاً: أن نخلع العباءة الحزبية؛ والصفة التكتلية والإنتماءات الطائفية؛ أما حين نبحث القضايا المصيرية والملفات الساخنة أو الشائكة نضع رؤية الحزب أو الكتلة السياسية في الطرح. إذ بالفعل توجد: «قضايا مصيرية» و«ملفات شائكة/ساخنة»؛ منها : ملفات داخلية ملحة وقضايا تخصنا نحن أفراد الجالية المصرية داخل النمسا؛ كـ القضايا الإجتماعية؛ مسألة البطالة؛ ونسبة عالية من رجال المستقبل ونساءه ووجودهم الفعلي المؤثر الإيجابي على أرض الوطن النمسا؛ والتعليم والهوية والإنتماء والعلاقة البينية فيما بين النخب ورؤساء التجمعات ذات المشارب المختلفة، كما ويعلو في سماء الدانوب الأزرق سحب عدم الإنسجام في المناخ العام وتوتر العلاقات بين المتنفذين وبين إدارة هذه التجمعات؛ وتخبط في استسقاء المعلومة وما يقال فوق المنابر؛ وما يسكب من كلمات على الصفحات الإلكترونية والفيسبوك والتويتر والمدونات.

كما وتوجد ملفات خارجية ملحة كـ مياه النيل؛ سد الألفية الأثيوبي؛ والفتنة الطائفية؛ والخطر الشيعي؛ ولا ننسى تركة النظام السابق كـ : أطفال الشوراع؛ الفقر؛ البطالة؛ الأمية بنوعيها: أمية القراءة والكتابة؛ الأمية السياسية؛ العشوائيات؛ تدني مستوى السياحة؛ ضعف الأداء الإقتصادي.

ثم نتساءل :" مَن يمثل أبناء الوطن في الخارج!؟ وما دور شباب مصر في الخارج!؟

وملف ساخن : "البراءة للجميع" فالنيابة العامة المصرية لم تقدم أدلة إثبات؛ والأدلة تقدم عن قِبل الشرطة والمباحث؛ وزراء الداخلية بعد ثورة 25 يناير ذهبوا إلى المجلس العسكري وإلى الرئيس المنتخب برجاء عدم تقديم الضباط المتورطين في الأحداث إلى المحكمة سواء التأديبية أو الجنائية؛ خشية أن الضباط الآخرين يتقاعسون عن آداء خدمتهم الوطنية. فهل القضاء يحكم في القضايا بطريقة مهنية وفنية أم يحكم بطريقة مسيسة نتيجة وجود قضاء من النظام السابق وهو ما يطلب به البعض من "تطهير" ساحة القضاء، وصراع المحكمة الدستورية ومؤسسة الرئاسة كحكم دستوري له أثر سياسي؛ ومسألة الدستور الحالي إذ أنه منتج بشري يشوبه ما يشوب العمل الإنساني من عوار أو فساد أو خطأ، فالدستور امريكي تم تعديله ودستور جنوب أفريقيا؛ والدستورالفرنسي عُدِل فيه منذ عام 1958 إلى عام 2010م 310 مادة، ثم مسألة تقييم الأداء الرئاسي وتقييم الأداء الحكومي وأداء رئيس الوزراء؛ وحركة التعديل الوزاري الأخيرة وحركة تعيين المحافظين الجدد.

بالفعل توجد العديد من القضايا المصيرية والتي لم تعالج بكيفية تناسبها وفي وقتها المطلوب وأمام أعيينا العديد من الملفات الساخنة/ الشائكة لم تبحث بطريقة ناجعة.

المشكلة تكمن في نفسية وعقلية مَن يتصدر المشهد السياسي وغياب أولويات طرح الملفات والقضايا؛ وفقدان خارطة طريق.

لقاء الفتح
ينظمه
Österreichischer Arabischer Islamischer  Verein Für Kulturdialog
Preysinggasse 34/1
A-1150 Wien
AUSRIA
 
تحت عنوان
مصر فوق الجميع
 
بسم الله الرحمن الرحيم
" وقل اعملوا "
حوار & تواصل & اتفاق
الورقة الأولىٰ
 
الخطوط العريضة لـ لقاء الفتح ؛
الجمعة : 12 شعبان 1434هـ  ~ 21 يونيو 2013م
 
مشهدٌ سياسي مضطرب؛ وإستغلال للإرتباك الداخلي .. فتأتي صيحة احتجاجية غاضبة تضيف على كاهل مؤسسة الرئاسة وعلى عاتق مؤسسات الدولة ، وأيضا في أعناق أحزاب المعارضة وما اسماه البعض احزاب المولاة عباءاً ثقيلاً تتقاسم حمله جميع أبناء الوطن .
المشهد السياسي الغاضب يظهر بوضوح الروح الإنفصالية والرغبة في الإستثار بالرأي دون المشاركة والحوار مع الآخر(!) .
المواطن العادي هو ـ الوحيد ـ الذي يتحمل فاتورة هذا الإرتباك السياسي وما يتبع المنظومة المقلوبة في أولويات المعالجات .
لذا ندعو كل من يهتم بالأمر أن يشاركنا الرأي والعمل
يوم الجمعة 21 يونيو 2013
الساعة السابعة مساءاً
مسجد الفتح

﴿ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 ﴿ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ

[فصلت:41-42]

يتشرف مسجد « الفتح »

بأن يعلن عن تنظيم دروس لتفسير

﴿  البَسْمَلَةُ

 

 الإسبوع : 02 - 6 ربيع أول 1434هـ الموافق : 14. – 18. يناير 2013

 

بدء برنامج تحفيظ القران و تعليم اللغه العربيه

في مسجد الفتح بالحي الخامس عشر وذلك يوم السبت الموافق 29-9-2012  وارجو السرعه في تسجيل الاسماء وذلك لان الاماكن محدوده  وذلك ناتج عن الخبره الطويله والعمل الجاد والالتزام ومراعاه الضمير السن من 4 سنوات 16عام المواعيد كل يوم سبت من الساعه العاشره وحتي الساعه الواحده ظهرا

جزاكم الله خيرا

اخوكم عصام حماد

 

شروط نشر الأعمال الفنية و الأدبية (المؤلفة أو المنقولة) فى أوسترو عرب نيوز :

عدم التعرض إلى (الذات الإلهية) .. الأديان السماوية .. المذاهب الدينية .. القوميات .

عدم التعرض بالسب أو الانتقاص من شخصية خاصة أو اعتبارية  .. بشكل مباشر أو بالتورية حال النقد .

أن لا ينشر فى أي وسيلة إعلامية صادرة بالعربية من النمسا .. خلال فترة النشر بـ أوسترو عرب نيوز .

أن يضمن المؤلف أو المراسل نشره فى النمسا مذيلا بعبارة : منقول عن أوسترو عرب نيوز (كلمة شرف)

ما ينشر في أوسترو عرب نيوز .. يعبر عن رأي كاتبه أو ناقله أو راسله ..
أوسترو عرب نيوز .. لا تتحمل المسئولية الأدبية أو القانونية .

أوسترو عرب نيوز .. تهيب بحضراتكم الإبلاغ عن أي تجاوز .. لعمل الإجراء المناسب على الفور .. بالحذف مع الاعتذار .

أعلى الصفحة


الموقع غير مسئول عن تصحيح الأخطاء الإملائية و النحوية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
رئيس التحرير : أيمن وهدان




أخبار عرب النمسا