.

أوسترو عرب نيوز - الصفحة الرئيسة


 

الأخ محمد دياب/سورى
المستشفى العام - فيينا >>
الجناح الأحمر
الدور 20 k - حجرة 201

الأخ عبد المعطى الخليفى/ مصرى
مستشفى Rudolfstiftung >>
الحي 3 - الجناح b
الدور 8  - حجرة
7

الأخ محمد موسى /سورى
المستشفى العام - فيينا >>
الجناح الأحمر
الدور 15 k - حجرة 301

الأخ فتحى ضيفى/ تونسى
المستشفى العام - فيينا >>
الجناح الأخضر

الدور 21 d - حجرة
702

الأخ داود بنات /فلسطينى
المستشفى العام - فيينا >>
الجناح الأحمر
الدور 19 h - حجرة
201

الأخ جمال الكاظمى/عمانى
المستشفى العام - فيينا >>
الجناح الأخضر
الدور 18 c - حجرة
201

تقديم : محمد سلامة

www.AustroArab.at

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا لقاء طبى مع د. أحمد ترك
مساء السبت :  18 من مارس 2017 / 20:00 .. مزيد >>

برعاية : النادى المصرى - فيينا .. خريطة >>
أفاد د. أحمد ترك .. أنه سيستعرض فى اللقاء أهم موضوعات طب الأطفال و الشباب (العضوية و النفسية) & التطعيمات الضرورية !
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا رواد المسرح العربى
محاضرة لـ د.
أميرة جعفر
مغرب الجمعة :  21 من مارس 2017 / 18:00
بـ
المركز العربى النمساوى - عكاظ .. خريطة >>
برعاية : البيت العربى النمساوى .. مزيد >>
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا معرض فنى برعاية عمدة بلدية Retz - ولاية
يشارك فيه الفنانين : مجمد غزام & عبد الوهاب مسعود
مساء الجمعة :  24 من مارس 2017 / 19:00.. مزيد >>

 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا معرض تصوير Beauty of Egypt
مساء الخميس : :  23 من مارس 2017/ 19:00 .. مزيد >>
بـ المركز الثقافى المصري .. خريطة >>

 

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا الوقاية خيرا من العلاج .. محاضرة لـ د. أحمد ترك
مساء السبت :  25 من مارس 2017 / 18:00
بمقر جمعية إرادة .. خريطة >>
أفاد د. أحمد ترك .. أنه يتحدث عن اللياقة البدنية و زيادة الوزن و مشاكل التدخين !
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا كونسيرت
بقيادة الموسيقار
إبراهيم عبد الفتاح

مساء السبت : 25 من مارس 2017 / 19:00
بـ قاعة إحتفالات فيينا 19 .. مزيد >>
 الدعوة عامة و مجانية
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا الإحتفال بـ عيد الأم  (المصرى)
مساء السبت :  25 من مارس 2017 / 20:00 .. مزيد >>
برعاية : النادى المصرى - فيينا .. خريطة >>
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا القانون .. تقديم مصحوب بنماذج موسيقية من التراث
لـ الموسيقار بشير ميرزو
مساء الأربعاء :  29 من مارس 2017 / 19:00 .. مزيد >>

برعاية : النادى المصرى - فيينا .. خريطة >>
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا عرض مسرحية : أنا هنا (لست) هنا !
السبت - الأحد : 01 - 02 من أبريل 2017
بـ
المسرح التجريبى Lalish
.. خريطة >>
برعاية : رابطة المرأة العربية .. مزيد >>
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا اليوم الثقافى المصرى الروسى 2017
مساء السبت : 1من أبريل 2017 / 20:00 .. مزيد >>
برعاية : النادى المصرى - فيينا .. خريطة >>
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا ناي .. الحفل الأول لـ اوركسترا الرابطة العربية
السبت : 22 من أبريل 2017 / 18:00
بـ مسرح
VHS Doebling .. خريطة >>
برعاية : رابطة المرأة العربية .. مزيد >>
 الدعوة عامة
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا الأُمُومَه .. أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء
 صباح الخير .. يانمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

صباح الخير .. يانمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

www.AustroArab.at

رسالة إلى رئيس تحرير أوسترو عرب نيوز .. اضغط هنا .. من فضلك

 

أرشيف .. بريد قراء .. أوسترو عرب نيوز .. من فضلك أضغط هنا

www.AustroArab.at
www.AustroArab.at

 

لـ قراءة التقارير الإعلامىة المصورة .. اضغط هنا >>

www.AustroArab.at

اضغط هنا .. ألبوم صور شخصية

www.AustroArab.at

السيرة النبوية الشريفة
موت عبد الله >>

تقديم : د. محمد الرمادى

Aufzählung

علبة سردين !

محمد الرمادى .. مقال / فيينا

Aufzählung

البدعة و الخدعة

عبد الرحمن الطويل .. مقال / فيينا

www.AustroArab.at

معالجة الشعر بالكيرياتين
تقويه الشعر الضعيف و التقصف .. معالجة كل انواع الشعر
كيرياتين برازيلي .. خالي تماما من ماده الفورمالين
امن للحوامل والاطفال .. سعر مناسب
0681 205 99 834 أ. ياسمين
مشروع تالين | تورته بمذاق فنى هندسى
أحد مشاريع رابطه المرأه الاردنيه النمساوية
لدعم الكفاءات و الهوايات النسائيه العربيه
نكهات مميزه بلمسات م. ريم ابو عجميه
أسعار جيدة
و خدمات خاصة لقراء
أوسترو عرب نيوز

0676 614 66 14

/ م. ريم ابو عجميه .. مزبد >>
إفتتاح شركة الصوابى للمحاسبة
جميع اعمال المحاسبة المالية و محاسبة الأفراد و الحسابات الختامية و الميزانية .

إرشادات مجانيه لإنشاء الشركات و الأعمال المالية والإستثمارية... خريطة >>
أسعار و خدمات خاصة لقراء أوسترو عرب نيوز

0699 114 702 72

/ أ. ثروت الصوابى .. مزيد >>
دروس تقوية فى اللغات
العربية & الألمانية & الإنجليزية
دورات مكثفة أو حصص دراسية
مزيد من المساعدات التعليمية عبر موقع خارجى >>
0676 63 65 095 / أنسة. شمس طارق
حلويات شرقية
تجهيز الحفلات .. للأفراد و الهيئات

حلويات و معجنات و تورت (انواع مختلفة)
أسعار مناسبة & من مواد عالية الجودة
نماذج من الأنواع الممكنة .. اضغط هنا >>

0699 107 94 794

/ للحجز & الإستعلام
هندسة الكومبيوتر و الأجهزة الإلكترونية
تركيب برامج التشغيل (كل الأنظمة)

شراء و بيع الأجهزة الإلكترونية
صيانة أجهزة الكومبيوتر (الثابتة و المحمولة)
بيع و شراء و تركيب أجهزة الكومبيوتر

0676 44 25 653

/ م. مجدى حنا.. مزيد >>

 Linzer Straße 154

.. خريطة >>
www.AustroArab.at

اضغط هنا .. من فضلكطبيب أسنان .. اضغط هنا .. من فضلك

 مزيد من المعلومات .. اضغط هنامزيد من التفاصيل .. اضغط هنا مزيد من المعلومات .. اضغط هنا

معرض سيارات الحاج محمد فرج .. اضغط هنامزيد من التفاصيل .. اضغط هنا اضغط هنا

إلى أعلى

مواليد شهر مارس

مزيد من المعلومات .. اضغط هنا .. من فضلك

تعارف من أجل الزواج

مزيد من المعلومات .. اضغط هنا .. من فضلك
www.AustroArab.at

النساء في الإسلام

Women in Islam

 

تقول مؤلفة هذا الكتاب آن صوفي رولد -النرويجية المسلمة- إن دراستها هذه مميزة عن غيرها من الدراسات السابقة لأنها نقطة التقاء بين ثقافتين, وتتوسط بين طرفين: الثقافة الغربية من جهة والثقافة الإسلامية من جهة ثانية.

وهي منذ البداية تنفي عن نفسها تقديم دراسة (نسائية) عن المرأة في الإسلام بقدر ما تدرس تغيرات التفسير الإسلامي في خضم الصدام الثقافي بين الإسلام والغرب، وتصوير الإسلام دينا معاديا للمرأة، بينما يرى المسلمون أنه لم تكن هناك البتة قضية اسمها (قضية المرأة) مطروحة للنقاش قبل أن يبدأ الغرب تدخله في شؤونهم، وتؤكد أن هذه الدراسة تلاحظ التغير الذي يحدث في أوساط الإسلاميين تجاه قضايا المرأة والجنسين في الإسلام، والذي يبرهن على قوة استمرار الرسالة الإسلامية؛ إذ ترى في التفسير عنصرا محافظا وخلاقا لفهم الإسلام الذي يمكنه أن يتناسب مع الظروف المتغيرة في كل زمان وكان.

ترصد رولد التغيرات التي يتجه إليها التشريع الإسلامي في تفسير النصوص الإسلامية في ضوء الصراع الثقافي بين الغرب والإسلام، الذي بدأ يؤثر على الطرفين منذ أصبح الإسلام واقعا داخل المشهد الأوروبي.

فمن جهة يزداد عدد المسلمين الذين يصبحون مواطنين أوروبيين ويزداد عدد الأوروبيين الذين يتحولون إلى الإسلام، بما يشار إليه في الغرب بالتهديد الإسلامي، ومن جهة ثانية بدأ المسلمون في الغرب يتأثرون بطرق التفكير والحياة الأوروبية مما أحدث بعض التغير في فهم التشريع الإسلامي، وهو تغير يعتمد على عوامل مثل طول المدة التي قضاها المسلمون في أوروبا ودرجة التواصل مع مجتمع الأغلبية: فالذين ينغلقون ضمن الجاليات الإسلامية يميلون عادة لإنتاج التفسيرات الثقافية الواردة من بلادهم الأصلية، أما من يختلطون بالأغلبية الأوروبية فتميل مواقفهم نحو التكيف مع المجتمع الجديد، ويكون التغير لديهم أسرع في خضم الاتهامات الموجهة ضد الإسلام بأنه دين يعادي المرأة. كما أن ازدياد نسبة التعليم بين أبناء الجيل الثاني والثالث من المسلمين المتشبعين بالثقافة الغربية من خريجي المدارس والجامعات الأوروبية يؤدي إلى وجود مسلمين (جدد) يسألون أسئلة جديدة مختلفة عن أسئلة الجيل السابق وتحتاج لإجابات جديدة ومختلفة يكون للثقافة الغربية دور فيها.

صنفت الباحثة شريحة المسلمين المقيمين في الغرب الذين تدرس آراءهم ضمن اتجاهات، اختارت منها أربعة رئيسة هي: اتجاه الإخوان المسلمين والاتجاه السلفي وحزب التحرير الإسلامي، وهي منضوية تحت جناح منظماتها الأم في البلاد الإسلامية، واتجاه ما بعد الإخوان (كما أسمته الباحثة)، وهو الذي يضم المستقلين والمهتدين للإسلام والجماعات الإسلامية التي نشأت في أوروبا ردا على التأثير الأوروبي ومحاولة لتكيُّف المسلمين والسياق الثقافي الجديد الذي يعيشون، وهو الاتجاه الذي ترى فيه الباحثة أنه سيكون له الأثر في التغيير, لأن أفراده من المتعلمين ومن المهتدين للإسلام من الأوروبيين وأحيانا ذوي سلطة معينة في المجتمع الغربي، على خلاف الجيل الأول من المهاجرين العرب الذين يميلون للاهتمام بالحركات الأم وبسياسات بلادهم الأصلية أكثر من الواقع الذي يعيشونه في المهجر.

وفي هذا الفصل تعريج على بعض المصطلحات البارزة في المشهد الإسلامي وأبرزها الأصولية، وهي تعني في السياق الغربي: المؤمن بعصمة النص الديني، وعند إسقاط هذا المصطلح على الإسلام فربما يضم جميع المسلمين؛ وهذا من المشكلات الأساسية التي تخلقها عملية ترجمة المفاهيم ونقلها من بيئة ثقافية لأخرى.

التصورات حول المرأة المسلمة في الغرب
تظهر المرأة في عدد من الأفكار الشائعة بأنها فتنة وأقل قدرا من الرجل، وهذا يدعو لمناقشة الحديث النبوي أن النساء ناقصات عقل ودين: فالحديث ليس شائعا ولا يشار إليه إلا نادرا بين المسلمين غير العرب، لكنه الحديث الذي يكاد يكون وحيدا في أوساط الإسلاميين العرب عند مناقشة أي موضوع يتعلق بالمرأة، سواء في بلادهم أم في أوروبا، رغم أن بعض علماء المسلمين يؤكدون ضرورة فهم الأحاديث في سياقها الزماني والمكاني، وبعضهم يحاول التشكيك في صحة الأحاديث التي تنتقص من المرأة، التي وإن سلموا بصحة بعضها فإنهم يعدونها دليلا على حث الرجال على معاملة المرأة برقة ولطف وليس أنهن أقل قدرا منهم.

وفي موضوعات كقوامة الرجال تبرز مشكلة ترجمة المصطلحات من جديد ونقل المفاهيم من ثقافة لأخرى، فالقوامة تراها المسلمة من حقوقها، بينما ترى المرأة الغربية أن حقها هو في أن تكون هي قادرة على رعاية نفسها خارج حماية الرجل إياها.

وفي قضايا الميراث وشهادة المرأة تبرز أفكار وأسئلة جديدة لدى اتجاه ما بعد الإخوان، فهل يمكن تغيير نظام الميراث في ضوء تغير الظروف الاقتصادية والاجتماعية للأسرة المسلمة؟ مع أن البعض في اتجاه الإخوان يلفتون الانتباه إلى أن المرأة لا يطبق عليها "للذكر مثل حظ الأنثيين" في الميراث دائما، بل هي في حالات أخرى تأخذ مقدارا مساويا للذكر. وتلاحظ الباحثة أن المسلمين المنتمين للحركات الإسلامية يميلون عادة لتكرار آراء جماعاتهم في أدبياتها أكثر من تقديمهم رأيا جديدا، بينما يحاول اتجاه ما بعد الإخوان خلق قاعدة جديدة في التفكير الإسلامي.

ويدافع بعض الإسلاميين بأن الوضع الطبيعي للمرأة هو نفسه الوضع الواقعي للمرأة في البلاد الأوروبية (حيث في الغالب هي المسؤولة عن أعمال البيت والأطفال)، ومن اللطيف الإشارة إلى أن جوانب كثيرة من نظام الأسرة في الإسلام هو المواصفات المثالية التي تشجعها بعض البلدان الأوروبية، ويدرك المسلمون أن الأوروبيين ينظرون بعين الاستغراب للفجوة القائمة بين النظرية الإسلامية والتطبيق في الحياة اليومية.

وتتضمن علاقة المرأة بالرجل ويأتي في مقدمتها طاعة الزوجة زوجها وعقوبة المرأة الناشز، فمفهوم الطاعة له تصور سيئ في الغرب الذي يفسره بالضعف وينظر إليه عبر منظار المساواة بين الجنسين، وتعود مشكلة ترجمة المفاهيم لتفتح الباب واسعا لدعم نظرة الغرب عن الإسلام بأنه دين يعادي المرأة.

أما في نشوز المرأة وضربها فالعلماء يلجؤون لتفسير معنى النشوز أولا لئلا يفتح المجال للضرب بلا حدود، وهذا ما تفسره الباحثة بأنه نوع من التأثر بالعولمة التي تعد العقوبة الجسدية شيئا غير مفهوم في حالة الراشدين فضلا عن الأطفال.

المشاركة السياسية للمرأة في الإسلام
أثير هذا الموضوع بعد أن ظهرت قيادات نسائية في بعض البلاد الإسلامية مثل بينظير بوتو، وفي هذا الجدل يتم الاتكاء على حديث "لا يفلح قوم ولوا أمورهم امرأة".

وخلصت الباحثة إلى أن الأفراد المستقلين من اتجاه ما بعد الإخوان وحزب التحرير الإسلامي يقبلون المرأة في مناصب عالية في المجتمع، بينما يرفض السلفيون تماما توليها المناصب العليا فضلا عن رئاسة الدولة، وهي فكرة يمكن قبولها لدى اتجاه ما بعد الإخوان، أما الإخوان فيرفضونها.

ومن المفارقة أن مناصري حقوق المرأة المسلمين يشددون أنهم لا يريدون للمرأة تولي المناصب العليا، بل هم يسعون فقط للحد الأدنى من المشاركة السياسية لها في المجتمع.

كما أن الأفراد المنتمين إلى منظمات معينة يميلون للتقيد بأفكار الجماعة في البلد الأم، في حين أن دوافع كالعولمة والهجوم على الإسلام والتعلم في الغرب والتفاعل مع مجتمع الأغلبية هناك تدفع باتجاه تغيرات أساسية ليصبح بالإمكان تقبل القيادة النسائية المسلمة، وهذا يعني التحول نحو النموذج الثقافي الغربي الذي يدعم المساواة بين الجنسين.

تعدد الزوجات
وهي تلك القضية المثيرة للجدل عند غير المسلمين فضلا عن النساء المسلمات اللواتي يفزعهن زواج أزواجهن بأخريات. وفي حين يدافع السلفيون عن التعدد باعتباره الأصل وليس الاستثناء، نجد من بين الصحابة من لا يشجعونه، وبذا تكون أفكارهم أقرب للنموذج الثقافي الغربي في عصرنا الحديث. بينما يرى أصحاب الاتجاهات الأخرى أن التعدد هو الاستثناء وليس القاعدة.

وفي كلتا الحالين ينبغي ملاحظة أن النصوص الإسلامية يمكن تفسيرها بطرق متعددة بتعدد المفسرين وثقافاتهم وظروفهم. أما في أوروبا فإن فكرة التعدد غير مشجَّعَة بين أوساط الإسلاميين العرب، رغم أن التطبيق العملي للفكرة متنوع بتنوع المجتمعات الثقافية، ففي دول منطقة الخليج مثلا كان التعدد أكثر شيوعا في بداية القرن وقبل الثروة النفطية ثم بدأ يتراجع بتأثير العولمة ووسائل الإعلام، وتذكر سعوديات أن المسلسلات والأفلام المصرية ساهمت في هجر هذا النوع من الزواج بين السعوديين, بسبب أنها صورت التعدد على أنه مشكلة اجتماعية.

زي المرأة الإسلامي
إن حجاب المرأة المسلمة هو من أبرز المظاهر الدينية التي تثير مشاعر قوية في أوروبا؛ ففي الثقافة الغربية ينظر للدين على أنه أمر شخصي (غير ظاهر) يستقر في القلب، وبما أن الحجاب أمر ظاهر للعيان فهو شيء مستهجن.

ولا تنسى الباحثة هنا أن تذكّر بمزية أخرى لبحثها وهي أنها مسلمة محجبة تتلقى شخصيا انطباعات سلبية وإيجابية بسبب الحجاب، وهي تتساءل لماذا لا يثير حجاب الراهبة المسيحية ذلك الاستهجان مع أنه يتشابه ظاهريا وحجاب المسلمة فكلاهما يغطيان جسد المرأة ورأسها؟ وتجيب بأن الراهبة في تصور الأوروبيين رمز للنقاء والتدين، بينما المسلمة المحجبة حجابها رمز للقهر ضد المرأة وخطر من أخطار المنظمات الإرهابية ومتطفلة على التقليد السائد في أوروبا.

وحتى عند تفسير المسلمين للحجاب على أنه احترام لكيان المرأة وعقلها بغض النظر عن شكلها، فإن مثل هذه التفسيرات تثير جدلا في الثقافة الغربية التي لا تفسر الاغتصاب مثلا بأنه نتيجة لثياب المرأة المثيرة، بل يفسرونها بحاجة الرجل إلى ممارسة القوة والتعبير عن الظلم الذي قد يتعرض له، وهنا يجدر الانتباه إلى اختلاف تفسير القضايا الاجتماعية من ثقافة لأخرى.

ومع اختلاف المذاهب الإسلامية على كيفية الحجاب إلا أن المسلمين في أوروبا يفضلون تغطية الجسد والرأس فقط دون الوجه، بينما يفضل السلفيون تغطية الوجه أيضا مع إقرارهم بصعوبة ذلك في المجتمعات الأوروبية, لإثارته العدوانية تجاه المسلمة، وكثير من عضوات الإخوان لا يغطين وجوههن في أوروبا بينما يفعلن ذلك في مصر.

الخلاصة
تلاحظ الباحثة أن عملية الاختيار الجديدة من المصادر الإسلامية ربما تقلب الكثير من وجهات النظر التقليدية حول المرأة حيث ظهرت أفكار جديدة بأن التفسيرات المقدمة لبعض النصوص حول المرأة والقضايا الاجتماعية ليست هي الوحيدة، بل على العكس هناك مرونة وأكثر من طريقة في التفسير، تلعب فيها الظروف الخاصة والعامة للمفسر دورا مهما.

وتتوقع أن هناك اتجاها للتغير في ظل التحديات التي يواجهها المسلمون في الغرب ولعوامل أخرى كالتعليم والعولمة -الإعلامية منها بالتحديد– وانتشار الإنترنت والنقاش مع الآخرين حول العالم. ولهذا فاتصال المسلمين بالعالم الغربي أصبح مصدرا للتجديد والصحوة وليس بالضرورة مصدرا للتغريب
 

اسم الكتاب: النساء في الإسلام .. التجربة الغربية

المؤلفة : آن صوفي رولد

ترجمة: ناصر عفيفي

عرض/ إبراهيم غرايبة

عدد الصفحات: 339

الطبعة: الأولى 2001

خدمة كامبردج بوك ريفيوز  

الناشر: روتلدج - لندن

www.AustroArab.at

وفيات

نهيب حضراتكم !
الإشتراك فى أحد جمعيات دفن الموتى !
نظرا للمواقف التنظيمية و المالية الغير محمودة !

 

مزيد من المعلومات :

0699 12 12 0 919

/ أ. محمد سلامة
www.AustroArab.at

لوحة مفاتيح عربيةاضغط هنا من فضلك .. للتواصل مع رئيس تحرير : أوسترو عرب نيوز

برامج هامة للكومبيوتر يجب تحميلها
www.AustroArab.at
Impressum

إذا كنت لا ترغب في الحصول على النشرة الإخبارية من فضلك انقر هنا .. Wenn Sie nicht wollen, um den Newsletter zu erhalten, klicken Sie bitte hier .. If you do not want to get the newsletter please click hier

إذا كنت لا ترغب في الحصول على النشرة الإخبارية من فضلك انقر هنا >>
Wenn Sie nicht wollen, um den Newsletter zu erhalten, klicken Sie bitte hier