.

 

أوسترو عرب نيوز - الصفحة الرئيسة


 

فضل الله .. تبارك و تعالى
أجريت عملية جراحية ناجحة
لـ الأمورة
مريم محمد بدرة/ مصرية
بـ مستشفى الأطفال - سانكت آنا >>

 

الزيارة ممنوعة - الدعاء واجب

بفضل الله .. تبارك و تعالى
الأخ الشيخ
محمد فرج/ مصري
يتماثل للشفاء .. بعد أن أجرىت له عملية جراحية ناجحة
 

الزيارة ممنوعة - الدعاء واجب

تقديم : محمد سلامة   

www.AustroArab.at

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا
د. فاروق وهبة (77 عاما) .. في ذمة الله
مستشار مصر الثقافى لدى النمسا 1997
وافته المنية يوم السبت : 9 من نوفمبر 2019
 

الفنان التشكيلي فاروق وهبة .. تقلد عام 1999 : قلادة فيينا
 
& 2002 : وسام دولة النمسا للعلوم والفنون من الطبقة الأولى

 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا الواقع العربي و إنعكاساته على قضية فلسطين (تونس .. نموذج)
مساء السبت : 16 من نوفمبر 2019/  18:30
بـ
قاعة إجتفالات الدنوب .. خريطة>>
برعاية : المجلس التنسيقي لدعم فلسطين .. مزيد >>
 
 الدعوة عامة
 

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

الإحتفال بـ المولد النبوي الشريف
مساء الأحد : 17 من نوفمبر 2019/  17:00
بـ رابطة الثقافة العربية .. مزيد >>
 
 الدعوة عامة
 

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

إنتخاب الهيئة الإدارية لـ إتحاد النمساويين العرب
مساء الجمعة : 29 من نوفمبر 2019 / 19:00
بـ
رابطة الثقافة العربية .. خريطة >>
برعاية :
إتحاد النمساويين العرب
.. مزيد >>
 

صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا إستشارات من الأطباء والصيادلة الفلسطينيين
أيام الأحد : 29 من سبتمبر
             
   20 من أكتوبـــر
                 24 من توفمبــر
                 15 من ديسمبر 2019
 
الساعة
/15:00 - 18:00
بـ المركز الثقافي العربي النمساوي .. خريطة >>

 
برعاية : إنجاد الأطباء و الصيادلة الفلسطينين .. مزيد >>
       
  - منظمة عافية النمساوية
 الدعوة عامة  
 
صباح الخير .. يا نمسا .. للمزيد .. اضغط هنا النجاح
ليس ماتنجزه لنفسك
.. هو ما تفعله للآخرين !
 صباح الخير .. يانمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

صباح الخير .. يانمسا .. للمزيد .. اضغط هنا

www.AustroArab.at

حفل المولد النبوي الشريف & إفتتاح إتحاد المرأة و الأسرة المصرية
  مساء الأحد : 10 من نوفمبر 2019/ 18:00
بـ
مطعم
علاء الدين .. خريطة>>
برعاية : إتحاد المرأة و الأسرة المصرية

<< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >>

عدسة : جلال شحاتة

 ومضات من اللقاء
 
أول إمرأة مسلمة على وجه الأرض
استهل بها الحفل  د. عز الدين طمان
& حديث عن المولد النبوى الشريف
 
<< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >><< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >><< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >><< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >>
أفتتح الحفل بكلمة ترحيب من
رئيسة إتحاد المرأة و الأسرة المصرية
آيات خليفة
& نائبة الإتحاد إبتسام عبد العزيز
 
أهداف : إتحاد المرأة و الأسرة المصرية
  • دعم المرأة المصرية و تهوين الغربة عليها (حسب تعبير رئيسة الإتحاد)
     
  • التعامل مع الهيئات الحكومية و الغير حكومية فى النمسا & الترجمة الشفوية و التحريرية
     
  • فضلا عن :
    برامج أسرية : ثقافية
    & إجتماعية & ترفيهبة & .. ..
كلمات من الأفاضل :
- بشوي ساويرس
(الإتحاد العام للمصريين)
- جلال شحاتة
(فنان فوتوغرافي)
- دعاء أبو سعدة
(صحفية - الأهرام القاهرية)

<< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >>

فرقة التخت الشرقى
تعزف أروع الألحان المصرية الخالدة
- كمان الموسيقى محسن شلتوت
& إيقاع الفنان سيد إبراهيم
& الناي الفنان XXX
 
<< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >><< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >><< اضغط هنا .. لتكبير الصورة >>
إستطاعت المربية الفاضلة صفاء العبد
أن تحول قاعة الحفل بـ فنها الراقى إلى لوحة فنية تعكس جوا إحتفاليا .. يالمولد النبوي الشريف
 
برامج ترفيهية للأطفال
أهمها النقش بالحناء

 

المطبخ المصري
قدمت أطباقا من إبداعات عضوات الإتحاد
ولعل أهمها : كعكات الحلوى (التورت) التى صممت متماهية من فنون المسلمين (جوامع) & و الخط العربي

(لو كان الكيتوجينك دايت .. رجلا لـ .. ..)
 


أيمن وهدان

لـ قراءة التقارير الإعلامىة المصورة .. اضغط هنا >>

www.AustroArab.at

اضغط هنا .. ألبوم صور شخصية

السيرة النبوية الشريفة
 
Aufzählung

الإيذاء البدني لصاحب الدعوة ! >>

تقديم : د. محمد الرمادى

Aufzählung حقائق عن مولده  صلى الله عليه وآله وسلم

محمد الرمادى .. مقال / فيينا

www.AustroArab.at

مركز عيون و تصحيح النظر بالليزر | Augenlaser Zentrum 

 

حياة بدون نظارة & بدون عدسات لاصقة

الحصول على حدة إبصار 6/6
أحدث تقنيات العصر - الليزر
العملية بدون آلام بأعلى درجات التعقيم
مدة العملية 15 دقيقة / 4 ايام نقاهه

+43 (1) 402 86 61 د. جمال عثامنة  
www.augenlasern-wien.at

مزيد >>

تعلم الألمانية تلقائيا .. كتاب للناطقين بالعربية مستوى A1 - B2
576 صفحة / بحجم الجيب / 170 تمرين
حوارات  تناسب الحياة اليومية
ملحق لشرح القواعد اللغوية (النحو)
كتابة صوتية مبسطة
تأليف : د. محمد بسام قباني .. مزيد >>
هندسة الكومبيوتر و الأجهزة الإلكترونية

 

تركيب برامج التشغيل (كل الأنظمة)

شراء و بيع الأجهزة الإلكترونية
صيانة أجهزة الكومبيوتر (الثابتة و المحمولة)
بيع و شراء و تركيب أجهزة الكومبيوتر

0676 44 25 653

/ م. مجدى حنا.. مزيد >>
مشروع تالين | تورته بمذاق فنى هندسى

 

نكهات مميزه بلمسات  الفنانة المعمارية
م.
ريم ابو عجميه

أسعار تقترب من أسعار التكلقة
خدمات خاصة لقراء أوسترو عرب نيوز

0676 614 66 14

/ م. ريم ابو عجميه .. مزبد >>
معالجة الشعر بالكيرياتين و الزيوت الطبيعية

 

أجود أنواع بروتين الشعر معالج لكل أنواع الشعر  .. يجعله كـ الحرير من أول جلسة

تقوية الشعر الضعيف و التقصف
معالجة كل انواع الشعر
كيرياتين برازيلي
(خالي تماما من ماده الفورمالين)
امن للحوامل و الاطفال .. سعر مناسب !
بوتكس الشعر (مالئ الشعر)
للشعر المجعد و الشعر المقصف
 
- ماسكات للشعر الجاف
 

 مع الضمان لكل المنتجات

0681 205 99 834

  للنساء فقط 

www.AustroArab.at

اضغط هنا .. من فضلكطبيب أسنان .. اضغط هنا .. من فضلك

 مزيد من المعلومات .. اضغط هنامزيد من التفاصيل .. اضغط هنا مزيد من المعلومات .. اضغط هنا

مزيد من التفاصيل .. اضغط هنامعرض سيارات الحاج محمد فرج .. اضغط هنا اضغط هنا

www.AustroArab.at

موالــيد شـــهر نوفـمبر

مزيد من المعلومات .. اضغط هنا .. من فضلك

تعارف من أجل الزواج

مزيد من المعلومات .. اضغط هنا .. من فضلك

www.AustroArab.at

الليبرالية 

 

الليبرالية أو اللبرالية (من ليبر liber وهي كلمة لاتينية تعني الحر) مذهب سياسي أو حركة وعي اجتماعي، تهدف لتحرير الإنسان كفرد وكجماعة من القيود السلطوية الثلاثة (السياسية والاقتصادية والثقافية)، وقد تتحرك وفق أخلاق وقيم المجتمع الذي يتبناها تتكيف الليبرالية حسب ظروف كل مجتمع، إذ تختلف من مجتمع إلى مجتمع.

الليبرالية أيضا مذهب سياسي واقتصادي معاً ففي السياسة تعني تلك الفلسفة التي تقوم على استقلال الفرد والتزام الحريات الشخصية وحماية الحريات السياسية والمدنية.
وبخصوص العلاقة بين
الليبرالية والأخلاق، أو الليبرالية والدين، فإن الليبرالية لا تأبه لسلوك الفرد طالما أنه لم يخرج عن دائرته الخاصة من الحقوق والحريات، ولكنها صارمة خارج ذلك الإطار. أن تكون متفسخاً أخلاقياً، فهذا شأنك. ولكن، أن تؤذي بتفسخك الأخلاقي الآخرين، بأن تثمل وتقود السيارة، أو تعتدي على فتاة في الشارع مثلاً، فذاك لا يعود شأنك. وأن تكون متدينا أو ملحداً فهذا شأنك أيضا.
ترى الليبرالية أن الفرد هو المعبر الحقيقي عن الإنسان، بعيداً عن التجريدات والتنظيرات، ومن هذا الفرد وحوله تدور فلسفة الحياة برمتها، وتنبع القيم التي تحدد الفكر والسلوك معاً. فالإنسان يخرج إلى هذه الحياة فرداً حراً له الحق في الحياة والحرية وحق الفكر والمعتقد والضمير، بمعنى حق الحياة كما يشاء الفرد ووفق قناعاته، لا كما يُشاء له. ف
الليبرالية لا تعني أكثر من حق الفرد - الإنسان أن يحيا حراً كامل الاختيار وما يستوجبه من تسامح مع غيره لقبول الاختلاف. الحرية والاختيار هما حجر الزاوية في الفلسفة الليبرالية، ولا نجد تناقضاً هنا بين مختلفي منظريها مهما اختلفت نتائجهم من بعد ذلك.

تاريخ الليبرالية
تطورت
الليبرالية عبر أربعة قرون ابتداءً من القرن السادس عشر حيث ظهرت نتيجة للحروب الدينية في أوروبا لوقف تلك الصراعات باعتبار أن رضا المحكوم بالحاكم هو مصدر شرعية الحكم وأن حرية الفرد هي الأصل[1]، وقد اقترح الفلاسفة توماس هوبز وجون لوك وجان جاك روسو وإيمانويل كانت نظرية العقد الاجتماعي والتي تفترض أن هنالك عقدا بين الحاكم والمحكوم وأن رضا المحكوم هو مبرر سلطة الحاكم، وبسبب مركزية الفرد في الليبرالية فإنها ترى حاجة إلى مبرر لسلطة الحاكم وبذلك تعتبر نظرية العقد الاجتماعي ليبرالية رغم أن بعض أفكار أنصارها مثل توماس هوبز وجان جاك روسو لم تكن متفقة مع الليبرالية.[2]
كان هوبز سلطوي النزعة سياسياً، ولكن فلسفته الاجتماعية، بل حتى السلطوية السياسية التي كان يُنظر لها، كانت منطلقة من حق الحرية والاختيار الأولي. لوك كان ديموقراطي النزعة، ولكن ذلك أيضاً كان نابعاً من حق الحرية والاختيار الأولي. وبنثام كان نفعي النزعة، ولكن ذلك كان نابعاً أيضاً من قراءته لدوافع السلوك الإنساني (الفردي) الأولى، وكانت الحرية والاختيار هي النتيجة في النهاية.
ولإجمال التطور في
الليبرالية على الصعيدين السياسي والاقتصادي، يمكن القول أن حقوق الفرد قد ازدادت وتبلورت عبر العصور حتى قفزت إلى المفهوم الحالي لحقوق الإنسان الذي تبلور بعد الحرب العالمية الثانية فيالإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
وقد يكون أهم تطور في تأريخ
الليبرالية هو ظهور الليبرالية الاجتماعية أو (الاشتراكية) بهدف القضاء على الفقر والفوارق الطبقية الكبيرة التي حصلت بعد الثورة الصناعية بوجود الليبرالية الكلاسيكية ولرعاية حقوق الإنسان حيث قد لا تستطيع الدولة توفير تلك الحقوق بدون التدخل في الاقتصاد لصالح الفئات الأقل استفادة من الحرية الاقتصادية.

العلاقة بين الليبرالية والديمقراطية
تقوم
الليبرالية على الإيمان بالنزعة الفردية القائمة على حرية الفكر والتسامح واحترام كرامة الإنسان وضمان حقه بالحياة وحرية الاعتقاد والضمير وحرية التعبير والمساواة أمام القانون ولا يكون هناك دور للدولة في العلاقات الاجتماعية، فالدولة الليبرالية تقف على الحياد أمام جميع أطياف الشعب ولا تتدخل فيها أو في الأنشطة الاقتصادية إلا في حالة الإخلال بمصالح الفرد.
وتقوم الديمقراطية
الليبرالية على تكريس سيادة الشعب عن طريق الاقتراع العام وذلك للتعبير عن إرادة الشعب واحترام مبدأ الفصل بين السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية وأن تخضع هذه السلطات للقانون من أجل ضمان الحريات الفردية وللحد من الامتيازات الخاصة ورفض ممارسة السيادة خارج المؤسسات لكي تكون هذه المؤسسات معبرة عن إرادة الشعب باكمله.
ويظهر التقارب بين
الليبرالية والديمقراطية في مسألة حرية المعارضة السياسية خصوصا، فبدون الحريات التي تحرص عليها الليبرالية فإنه لا يمكن تشكيل معارضة حقيقية ودعايتها لنفسها وبالتالي لن تكون هنالك انتخابات ذات معنى ولا حكومة منتخبة بشكل ديمقراطي نتيجة لذلك.
لكن التباعد بينهما يظهر من ناحية اُخرى، فإن
الليبرالية لا تقتصر على حرية الأغلبية بل هي في الواقع تؤكد على حرية الفرد بأنواعها وتحمي بذلك الأقليات بخلاف الديمقراطية التي تعطي السلطة للشعب وبالتالي يمكن أن تؤدي أحيانا إلى اضطهاد الأقليات في حالة غياب مبادئ ليبرالية مثبتة في دستور الدولة تمنع الأغلبية من اضطهاد الأقليات[3] وتحوّل نظام الحكم إلى ما يدعى بالديمقراطية اللاليبرالية.
كذلك يرى بعض الكتـّاب مثل الأمريكي فريد زكريا أنه من الممكن وجود ليبرالية بدون ديمقراطية كاملة أو حتى بوجود السلطة بيد حاكم فرد وهو النظام الذي يعرف بالأوتوقراطية
الليبرالية[4].

السياسة الاقتصادية
الاقتصاد الحر أو اقتصاد السوق هو النظام الاقتصادي لليبرالية الكلاسيكية التي تكون
الليبرالية الاقتصادية مكوّنا أساسيا فيها، وفكرة الاقتصاد الحر هو عدم تدخل الدولة في الانشطة الاقتصادية وترك السوق يضبط نفسه بنفسه، والليبرالية كما اشرنا من قبل تعتمد بالاساس على فكرة الحرية الفردية، واذا حاولنا ان نعرف فكرة الاقتصاد الحر أو اقتصاد السوق بشكل ايجابي فسيكون التعريف هو ان الفرد ولد حرا حرية مطلقة بالتالى فإن له الحرية في أن يقوم بأى نشاط اقتصادي. اما إذا قمنا بتعريف اقتصاد السوق بشكل سلبي فهو ان على الدولة الا تقوم بأى نشاط اقتصادي يستطيع فرد أو مجموعة أفراد القيام به.
أما 
الليبرالية الاجتماعية (أو الاشتراكية) فهي تؤيد تدخل الدولة في الاقتصاد وتعتمد نظام اقتصاد السوق الاشتراكي وتتخذ موقفا وسطا بين الرأسمالية المطلقة والاشتراكية حيث تسعى لتحقيق موازنة بين الحرية والمساواة وتحرص على تأهيل الناس للعمل كما تهتم بالخدمات الاجتماعية مثل التعليم والضمان الصحي.

خصائص الليبرالية
الليبرالية عكس الراديكالية لا تعترف بمرجعية ليبرالية مقدسة؛ لأنها لو قدست أحد رموزها إلى درجة أن يتحدث بلسانها، أو قدست أحد كتبها إلى درجة أن تعتبره المعبر الوحيد أو الأساسي عنها، لم تصبح ليبرالية، ولأصبحت مذهبا من المذاهب المنغلقة على نفسها، مع اتفاق الليبراليين على أهمية حرية الفرد.
مرجعية
الليبرالية هي في هذا الفضاء الواسع من القيم التي تتمحور حول الإنسان، وحرية الإنسان، وكرامة الإنسان، وفردانية الإنسان. الليبرالية تتعدد بتعدد الليبراليين. وكل ليبرالي فهو مرجع ليبراليته. وتاريخ الليبرالية مشحون بالتجارب الليبرالية المتنوعة، ومن حاول الإلزام سقط من سجل التراث الليبرالي.
فردريك باستيا
فريدريش فون حاييّك

الليبرالية والدين
الليبرالية الإسلامية
ظهرت العديد من التيارات الفكرية التي تدعو لليبرالية الإسلامية غالبا ما تدعو للتحرر من سلطة علماء الدين والفصل بين آراء علماء الدين الإسلامي وبين الإسلام ذاته، ويميلون لإعادة تفسير النصوص الدينية وعدم الأخذ بتفسيرات رجال الدين القدامى للقرآن والسنة، حيث يرون أن الإسلام بعد تنقيته من هذه الآراء والتفسيرات فإنه يحقق الحرية للأفراد خاصة فيما يتعلق بحرية الرأي والتعبير وحرية الاعتقاد. من أشهر رواد التوجه الإسلامي الليبرالي فرج فودة، جمال البنا، أحمد القبانجي،إياد جمال الدين، سيد القمني، أحمد صبحي منصور، طه حسين ومحمد عبده .

الليبرالية المسيحية
المسيحية
الليبرالية وتسمى أحيانا باللاهوت التحرري، هو مصطلح يغطي عادة الكثير من الحركات الفلسفية الدينية المسيحية التي ظهرت في أواخر القرن الثامن عشر وفي القرنين التاسع عشر والعشرين. وكلمة (الليبرالية) هنا لا تدل على حركة سياسية يسارية أو على مجموعة خاصة من العقائد، بل على حرية الجدل العملي في المسيحية والمرتبط بفروع الفلسفة الدينية المختلفة والذي نمى وتطور خلال عصر التنوير.

الليبرالية اليهودية
الحركة الإصلاحية اليهودية، أصل نشأتها في القرن الثامن عشر الميلادي. يقول د. المسيري في مقال له : (يوجد إذن جانبان في اليهودية: واحد إنساني يقبل الآخر ويحاول التعايش معه وهو جانب أقل ما يوصف به أنه كان هامشياً، وجانب آخر غير إنساني عدواني يرفض الآخر تماماً. ولكن في القرن التاسع عشر ظهرت حركة الاستنارة اليهودية واليهودية الإصلاحية التي أكدت الجانب الإنساني وعمقته وحذفت من الصلوات اليهودية أية إشارات لإعادة بناء الهيكل وللعودة وللأرض المقدسة).

أحزاب ليبرالية
مصر : حزب الوفد، حزب الجبهة الديمقراطية، حزب الغد، الحزب الجمهوري الحر، حزب مصر الحرية، حزب المصريين الأحرار
المغرب : الاتحاد الدستوري، الحركة الشعبية، رابطة الحريات.
تونس : الحزب الاجتماعي التحرري- الحزب الليبرالي المغاربي.
الجزائر : التجمع الوطني الديمقراطي
العراق : تيار الإسلام الليبرالي ، تجمع أحرار  ، الحزب الوطني الديمقراطي، الحزب الليبرالي الديمقراطي العراقي، حزب الأمة العراقية.
لبنان : تيار المستقبل.
السودان : الحزب الديمقراطي الليبرالي الموحد.

 مراجع
1.  http://www.britannica.com/EBchecked/topic/339173/liberalism
2. http://plato.stanford.edu/entries/liberalism
3. الديمقراطية والليبرالية: بين التكامل والصراع، معتز بالله عبد الفتاح، جريدة الشروق أغسطس 2010
4. The Rise of Illiberal Democracy, Fareed Zakaria, Foreign Affairs, November/ December 1997
 

www.AustroArab.at

رسالة إلى رئيس تحرير أوسترو عرب نيوز .. اضغط هنا .. من فضلك

أرشيف .. بريد قراء .. أوسترو عرب نيوز .. من فضلك أضغط هنا

كتاب & مراسلون

أوسترو عرب نيوز

وفيات

نهيب بـ حضراتكم !
الإشتراك فى أحد جمعيات دفن الموتى !
 

مزيد من المعلومات :

0699 12 12 0 919

/ أ. محمد سلامة

اضغط هنا .. لـ قراءة الحوار

21
عاما

النمسا اليوم - نشرة إلكترونية
أكتوبر 1998 - أكتوبر 2019
عطاء متواصل
كل عام و حضراتكم بخير

www.AustroArab.at

Impressum
 

إذا كنت لا ترغب في الحصول على النشرة الإخبارية من فضلك انقر هنا .. Wenn Sie nicht wollen, um den Newsletter zu erhalten, klicken Sie bitte hier .. If you do not want to get the newsletter please click hier
إذا كنت لا ترغب في الحصول على النشرة الإخبارية من فضلك انقر هنا
Wenn Sie nicht wollen, um den Newsletter zu erhalten, klicken Sie bitte hier